أول تعليق من الخارجية الأمريكية على حملة الاعتقالات في السعودية

تيليرسون
تيليرسون

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، اليوم الجمعة، إن حملة الاعتقالات غير المسبوقة في السعودية تثير “بعض القلق”.

وأضاف تيلرسون، في حديثه وهو على متن الطائرة في طريقه إلى فيتنام: "لقد تحدثت إلى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير للحصول على توضيحات وأعتقد بالاستناد إلى هذه المحادثة أن النوايا جيدة".

وأشار تيلرسون من جهة ثانية إلى أن الجبير أبلغه بأن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، اتخذ قراره بالاستقالة "من تلقاء نفسه".

وتابع تيلرسون، أنه "لا يملك دليلا" على أن الحريري محتجز في السعودية ضد إرادته، مضيفًا أن الولايات المتحدة تشجعه على العودة إلى لبنان لتقديم استقالته رسميا.

وعاد تيلرسون مساء الجمعة، وأصدر بيانا حذر فيه من استخدام لبنان مسرحا لخوض "نزاعات بالوكالة".

وقال في بيان: إن "الولايات المتحدة تحث كل الاطراف  في داخل لبنان او خارجه على احترام وحدة واستقلال المؤسسات الوطنية الشرعية في لبنان، ومن ضمنها الحكومة والقوات المسلحة. وفي هذا الإطار نكن الاحترام لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري بصفته شريكا قويا للولايات المتحدة".

وأضاف تيلرسون في تحذير موجه إلى إيران وحزب الله: "لا يوجد مكان ولا دور شرعي في لبنان لقوات أو مليشيات أو عناصر مسلحة أجنبية غير قوات الأمن الشرعية التابعة للدولة اللبنانية التي يجب أن يتم الاعتراف بها على أنها السلطة الوحيدة المخولة حفظ الأمن في لبنان”.

التعليقات