الرئيس اليمني يبحث مع مفوض الأمم المتحدة لشئون اللاجئين تفاقم المعاناة الإنسانية

 الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي
الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي

بحث الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الخميس، مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين فيليبوا جراندي، والوفد المرافق له، نشاط المفوضية وجهودها وأعمالها الإنسانية في اليمن، والوضع الراهن في اليمن وتفاقم المعاناة الإنسانية جراء الحرب الانقلابية للحوثي وصالح في اليمن، وما تسبب به الانقلاب من فقر ونزوح وأوبئة.

وأعرب الرئيس اليمني، عن تطلعه إلى مزيد من نشاط عمل المنظمات الإنسانية في اليمن للوصول إلى مناطق الاحتياج بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني والتي اكتسبت خبرات ميدانية خلال فترات عملها"، مشيرا إلى الأعباء التي تتحملها اليمن جراء النزوح الداخلي، فضلا عن إعداد اللاجئين الصوماليين الذين تستضيفهم اليمن وتتم معاملتهم أسوة بالمواطن اليمني في التنقل والعمل.

من جانبه، قال فيليبوا جراندي: "إن المنظمة ستعمل جاهدة لتقديم كافة الاحتياجات والمساعدات الممكنة لليمن على مواقفها المشرفة"، كاشفا عن زيارته القادمة للعاصمة المؤقتة عدن، خلال شهر ديسمبر القادم، مشيرا إلى أن المنظمة جزء من الاستجابة الشاملة لمنظومة الأمم المتحدة في اليمن وتعمل على حشد الموارد والدعم الإنساني الذي تستدعيه الحاجة ويستحقه الشعب اليمني. 

 

التعليقات