الانشقاقات تضرب فرع القاعدة بسوريا

أصدرت هيئة تحرير الشام المقربة من تنظيم القاعدة الإرهابي رسالة لأعضائها وقياداتها لمحاولة إيقاف الانشقاقات والخلافات الكبرى التي ضربت الهيئة على إثر تسريبات صوتية لبعض قياداتها وهم يهاجمون بعض المسئولين الشرعيين وعلى رأسهم المنظر الشهير عبدالله المحيسني الذي قدم استقالته بشكل رسمي منها.

وحاولت الهيئة، التي يرأسها أبو محمد الجولاني، زعيم فرع  تنظيم القاعدة السابق بسوريا، تكذيب كل التسريبات الصوتية التي انتشرت لبعض قياداتها، والتي طالب فيها البعض باغتيال عدد من قيادات الهيئة رغم انتماء الطرفين لنفس التنظيم؛ بحجة أنهم السبب الرئيسي وراء السقوط الكبير الذي تعاني منه هيئة تحرير الشام منذ تخليها عن تنظيم القاعدة الإرهابي منذ أكثر من عام وتحويل اسمها من جبهة النصرة إلى هذا الاسم الجديد.
 

التعليقات