عن زواج مسلمة من مسيحي في لبنان.. داعية سلفي: «حرام شرعًا»

علق الشيخ حسين مطاوع، الداعية السلفي، على زواج لبنانية مسلمة بمسيحي في أحد الكنائس الشهيرة في لبنان، قائلا: أجمع المسلمون على أنه لا يجوز للمسلمة أن تتزوج من غير المسلم ، يهودي أو نصراني أو غيره ؛ لقوله تعالى : ( وَلا تُنْكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُوا وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُولَئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ)، وقوله تعالى: (فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ لا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ )، ولأن ( الإسلام يعلو ولا يعلى عليه )، كما قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فالزواج فى هذه الحالة باطل بالإجماع .

 

 

وأضاف في تصريحاته الخاصة لـ "اليوم الجديد" يقول الله تعالى " فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ لا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلا هُمْ يَحِلُّونَ لَهن"، وهذه الآية حَرّمَت المسلمات على المشركين، وقد كان جائزا في ابتداء الإسلام أن يتزوج المشرك المؤمنة، إلا أنه تم تحريم ذلك، وقد ورد أيضا فى حديث عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رد ابنته زينب على أبي العاص بن الربيع ، وكانت هجرتها قبل إسلامه بست سنين على النكاح الأول ، ولم يحدث شهادة ولا صداقا، وأيضا حديث جابر رضي الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال :نتزوج نساء أهل الكتاب ولا يتزوجون نساءنا، هذا ما في هذه المسألة من حق والله أعلم".

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الماضيين، صورًا لزواج شاب مسيحي لبناني يدعى بطرس كتورة، من فتاة مسلمة محجبة  تدعى مروى فواز،  في زواج كنسي في كنيسة تبنين الجنوبية اللبنانية بحضور الأهل والأصدقاء.

الصور المتداولة لاقت إعجابًا واعتراضًا في صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بين مرحب لانتصار إرادة العروسين، ومعترض على ارتداء شابة للحجاب داخل كنيسة وتكللت بموافقة مطران البلدة، واعترض البعض على الزواج نظرًا لاختلاف الديانة بين العروسين.

التعليقات