وزير خارجية بريطانيا يتهم جماعة الإخوان بغض الطرف عن الإرهاب

بوريس جونسون
بوريس جونسون

 

قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، " إنه من الخطأ أن يستغل الإسلاميون الحريات في المملكة المتحدة- حريات الكلام وتكوين الجمعيات- التي يحرمون الآخرين منها في الخارج" ، مشيرا إلى أنه من الواضح تماما أن بعض التابعين لجماعة الإخوان الإرهابية يتغاضون عن الإرهاب.

جاء ذلك في كلمة القاها جونسون اليوم الخميس حول الإرهاب بلندن، ونشرتها السفارة البريطانية بالقاهرة.

وأضاف جونسون، أن الحكومة البريطانية تطبق مزيدا من التدقيق على جماعة الإخوان الإرهابية في طلبات الحصول على التأشيرة، وعملهم الخيري، وروابطهم الدولية.

وأوضح أنه كان من المشين أن يطلق الإخوان على البابا فرانسيس في زيارته لمصر بابا الإرهاب، وقد سعوا مرارا لإخفاء جرائم (داعش) الإرهابي حتى عندما أعلن مسئوليته عن هجوم كاتدرائية القديس مرقس بالإسكندرية.

وقال الوزير بوريس جونسون، إن سيناء كانت هدفاً لعمل فظيع استهدف مسجدا مليئا بالمصلين يوم الجمعة قبل الماضية كانت مأساة أسرهم مماثلة لمأساة الأسر المكلومة في مانشستر ولندن، وكان الجاني نفس العدو الذي نواجهه في بريطانيا.

وأكد الوزير البريطاني، أننا في الغرب سنفوز وكذا مئات الملايين من المسلمين في جميع أنحاء العالم الذين يتشاطرون نفس الآمال والأحلام والقلق والأهداف في حالة القضاء على هذا الطاعون- الإرهاب- قائلا "نحن مصممون بنفس القدر على التغلب عليه.. يمكننا ضربه معا وسوف نفعل".

التعليقات