القدس.. أكثر من 100 مصاب في يوم «الغضب»

فلسطين
فلسطين

 

أفادت وكالة معا الفلسطينية، بأن عدد المصابين في المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، بلغ 108 أشخاص في الضفة الغربية وغزة، احتجاجا على قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والاعتراف بالقدس علصمة لإسرائيل.

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني وفقا للوكالة الفلسطينية، أن طواقمه تعاملت مع 108 إصابات، بعضها بالرصاص الحي خلال المواجهات التي عمت اليوم مدن القدس وبيت لحم ورام الله ونابلس وطولكرم وقلقيلية وجنين وحدود خان يونس ووسط قطاع غزة.

وأصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق وعدد منهم بالرصاص المطاطي، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شهدتها نقاط التماس، عقب مسيرات شارك بها عشرات آلاف المواطنين، انطلقت في مدن نابلس وطولكرم وجنين وطوباس وقليقلية وسلفيت بشمال الضفة الغربية.

وفي نابلس قال أحمد جبريل، مسؤول الهلال الأحمر في المحافظة لـ "معا": إن ٧ إصابات بالرصاص المطاطي نقلت إلى المستشفيات خلال المواجهات التي اندلعت عند حاجزي حواري جنوب نابلس وبيت فوريك شرق المدينة، إضافة إلى ٥٠ أخرى بالرصاص المطاطي والاختناق بالغاز عولجت ميدانيا.

 

الاختناق
وفي جنين قال محمود السعدي مسؤول الهلال الأحمر في المحافظة، إن مواطنا أصيب بقدمه خلال مواجهات مع الاحتلال على حاجز الجامع شمال المدينة اضافة الى خمسة آخرين أصيبوا بالاختناق وتم تقديم العلاج الميداني لهم من قبل الطواقم الطبية.
وقال مراسل معا أن أكثر من عشرة آلاف مواطن شاركوا بمسيرة نابلس منهم آلاف توجهوا إلى حاجز حوارة، أحد نقاط التماس مع الاحتلال حيث دارت مواجهات لا تزال مستمرة حتى اللحظة (حتى لحظة نشر هذا التقرير 6 مساء) وذلك تلبية لدعوة من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في نابلس.
وفي طولكرم قالت المصادر الطبية لـ معا إن شابين أصيبا برصاص مطاطي تم نقلهما لمستشفى الشهيد ثابت ثابت، إضافة الى٣٠ مواطنا آخر تم علاجهم ميدانيا خلال المواجهات التى اندلعت قرب مصانع "جيشوري" غرب المدينة .
وفي طوباس شارك آلاف المواطنين في المسيرة الجماهيرية التي دعت إليها الفصائل الوطنية والإسلامية والتي جابت عددا من شوارع المدينة، ووصفت بأنها الاكبر والاضخم منذ سنوات، ورفع المشاركون فيها الاعلام الفلسطينية ونددوا بالقرارات الأمريكية الاخيرة.
وفي قليقلية أصيب ثمانية مواطنين بجروح، وقال مراسل معا إن ٣ مواطنين من كفر قدوم نقلوا إلى المستشفى جراء إصابتهم بالرصاص المطاطي، كما أصيب خمسة آخرون في بلدة عزون بالإختناق جراء الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال خلال المواجهات في هذه البلدات.


المساحد تدعو للتظاهر
وأضاف مراسلنا أن مكبرات الصوت في المساجد دعت المواطنين للمشاركة في مسيرات يوم غد بعد صلاة الجمعة، وان مواجهات لا تزال مستمرة على حاجز "دي. سي. أو" دون أن يبلغ عن إصابات.
وفي بيت لحم تجمع مئات المتظاهرين على مفترق باب الزقاق بالمدينة، وانطلقوا في مسيرة رافعين الاعلام الفلسطينية متوجهين الى مدخل بيت لحم الشمالي، حيث قابلهم جنود الاحتلال بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.
واصيب العشرات بالاختناق نقل 5 منهم الى مستشفى بيت جالا فيما عولج بقية المصابين ميدانيا، كما سجلت إصابة أخرى بالرصاص المطاطي.
وكانت قوات الاحتلال توغلت في شوارع المدينة من اكثر من اتجاه واطلقت قنابل الغاز صوب منازل المواطنين بالاضافة الى الفنادق الموجودة في المنطقة ورشت المياه العادمة لتفريق المتظاهرين.
وفي رام الله والبيرة، تركزت المواجهات عند حاجز بيت إيل العسكري على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، وأصيب أربعة شبان بالرصاص الحي و8 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق ثلاثة منها نقلت للعلاج، كما أصيب متظاهران بعد أن سقطا خلال المواجهات، حسب ما أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.


وتوغلت قوات الاحتلال في داخل مدينة البيرة، وطاردت الشبان، الذين كانوا يتنقلون من منطقة لأخرى، ولاحقوا جنود الاحتلال من الراجلين، الذين كانوا يحاولوا الوصول إلى الشبان، فصدوا هجماتهم في أكثر من مناسبة وردوهم على أعقابهم.
وسبق المواجهات، مهرجان مركزي أقيم على دوار المنارة وسط البيرة، بمشاركة المئات، وأكد المتحدثون فيه على أن قرار ترامب لن يغير من حقيقة الأمر والقرارات الدولية، والتي تؤكد أن القدس مدينة محتلة باعتراف دول العالم أجمع، ووفقاً لعديد القرارات الدولية.
وفي الخليل، اصيب ثلاثة شبان بالرصاص المطاطي، كما اصيب عدد غير محدد بحالات اختناق خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال في ننكقة مثلث زيف جنوب الخليل وبلدة بيت أمر شمال الخليل.
وافاد راتب جبور منسق اللجان الشعبية والوطنية في جنوب الخليل، ان قوات الاحتلتل اعتقلت الطفلين احمد فارس شواهين ١٣ عاما وعلي فارس شواهين ١٥ عاما، كما اصيب ٣ شبان بالرصاص المطاطي خلال المواجهات التي اندلعت مساء الخميس في منطقة مثلث زيف.
واضاف جبور، ان عشرات من الشبان هاجموا بالحجارة قوات الاحتلال التي تمركزت على المثلث، فينا قام الجنود باطلاق الرصاص المطاكي زقنابل الغاز المسيل للدموع ما ادى لاصابة العديد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع، تم علاجهم ميدانيا.

وفي قطاع غزة أصيب سبعة شبان في مواجهات شهدها شرق مدينة خانيونس، وشرق البريج وسط وجنوب قطاع.
وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أشرف القدرة إن حصيلة الاحداث الميدانية بلغت 7 إصابات بينها واحدة في حال الخطر شرق خانيونس، فيما لا تزال الاحداث مستمرة.
واشار القدرة الى ان هناك اصابة سابعة وقعت شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

التعليقات