واشنطن تحذر الأطراف الليبية من التهرب من التسوية السياسية

 

التقى جون سوليفان، نائب وزير الخارجية الأمريكي، اليوم السبت، رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، فايز السراج، في تونس، نقلاً عن وكالة "نوفوستي" الروسية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، إن الجانبين ناقشا الوضع السياسي الحالي في البلاد، بالإضافة إلى الوضع في الأراضي المحررة من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، كما تم بحث الجهود المبذولة من أجل التوفيق بين القوى السياسية في البلاد.

وأضافت نويرت، أن الثنائي أكدا تأييد جميع الأطراف في ليبيا وخارجها لخطة المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، والتي تهدف إلى تعزيز عملية المصالحة ووضع الأسس اللازمة لإجراء انتخابات وطنية ناجحة في ليبيا.

وتابعت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، أن واشنطن حذرت مرة أخرى جميع الأطراف في ليبيا من محاولات التهرب من تسوية سياسية وفقًا للاتفاق السياسي لعام 2015، مؤكدة أن محاولات انتهاك العملية السياسية التي تشرف عليها الأمم المتحدة أو الترتيب لأي حل عسكري للنزاع يضرّ بمصلحة ليبيا ويساعد على زعزعة استقرارها.
 

 

التعليقات