محلل روسي: القوات الأمريكية تريد البقاء في سوريا بعد إنهاء عملياتها العسكرية

القوات الأمريكية
القوات الأمريكية

 

رأى فلاديمير فيتين، رئيس مركز الشرق الأدنى والأوسط التابع للمعهد الروسي للدراسات الاستراتيجية، أن واشنطن تعتزم الحفاظ على تواجدها العسكري في سوريا رغم إنهاء عملياتها العسكرية الرئيسية هناك.

وقال فيتين -في تصريحات بثتها وكالة أنباء "تاس" الروسية- "إن العمليات القتالية الرئيسية والكبيرة قد انتهت، لكنّ الأمريكيين يرغبون في الحفاظ على تواجدهم العسكري في سوريا.

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أمس فقط، إن القوات المسلحة الأمريكية لن تغادر سوريا حتى يتم التوصل لتسوية في جنيف".

وأوضح المحلل الروسي بقوله: "أولا وقبل أي شيء، ثمة نزاعات في شرق سوريا، حيث المنطقة التي تتواجد بها حقول النفط والغاز الرئيسية. إنه مشهد للنضال المستمر بين السلطات السورية والأكراد والقبائل السنية الذين عاشوا تاريخيا على هذه الأرض ويودون الحصول على حصتهم من عائدات النفط والغاز. كما يرغب الأكراد أيضا في الحصول على درجة معينة من الحكم الذاتي في شمال البلاد".

وقال فيتين: "فيما يتعلق بخطر نشوب صراع عالمي، لن يحدث ذلك لأن روسيا والولايات المتحدة ستسعيان إلى منعها".

التعليقات