«سيمنس الألمانية»: تطوير معهد الأميرية الفني على أحدث المعايير العلمية

 

تستعد كل من شركة سيمنس والوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ، لتطوير معهد التعليم الفني بمنطقة الأميرية بمحافظة القاهرة، اعتمادا على نظام التعليم الفني في ألمانيا لتلبية الاحتياجات المهنية لقطاعات الأعمال المختلفة في المستقبل داخل السوق المصري، كما ستتاح بهذا التعاون الفرصة للخريجين المتميزين بعد ذلك للالتحاق بمركز BMZ-Siemens  للتدريب المهني بالعين السخنة، لتوفير تدريب أكثر تخصصاً في المجالات التقنية، ومن ثم الالتحاق فيما بعد للعمل في كافة القطاعات الصناعية في مصر.

وأكد المهندس عماد غالي الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس مصر، أن الشركة تؤمن بأن القوة العاملة المدربة وفقاً لأعلى المعايير تعتبر ركيزة أساسية لمستقبل مصر، وفي هذا الصدد تتمتع سيمنس بتاريخ حافل يمتد لأكثر من 115 عاماً، ولذا "فإننا نشعر بسعادة كبيرة لشراكتنا مع الوزارة الفيدرالية للتعاون الاقتصادي والتنمينة، بهدف تزويد الشباب بالمهارات اللازمة للنجاح والتفوق في قطاع التصنيع وإعداده جيدا لأسواق المستقبل".

وكانت الوزارة الفيدرالية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية وشركة سيمنس، قد قاما بتوقيع اتفاقية للتحالف الاستراتيجي بين الجانبين بمشاركة وزارة الاستثمار المصرية وذلك صباح اليوم الثلاثاء، بهدف دعم التدريب المهني والفني في مصر بإجمالي استثمارات تزيد عن 22 مليون يورو، تشمل هذه الاستثمارات تأسيس وتشغيل مركزاً مشتركاً للتدريب المهني بمنطقة العين السخنة على مساحة 2,000 متر مربع ويقع بمحور تنمية قناة السويس في منطقة العين السخنة، لتوفير التدريب لأكثر من 5,500 من الشباب المصري على مدار الأربعة أعوام المُقبلة في التخصصات الفنيَّة المُتقدمة التي تتميز بأهميتها للاقتصاد المصري.

وأوضحت أن من هذه التخصصات، "الميكانيكا الصناعية، المجالات الكهربائية والإلكترونية، التحكم والميكنة الآلي"، بالإضافة إلى بناء المهارات الأساسية للمتدربين في مجالات صيانة وخدمات محطات الكهرباء ومزارع الرياح، بجانب تطوير معهد الأميرية.

التعليقات