الـ«4G».. تكلفة إضافية بخدمة فائقة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

زيادة تصل لـ10 أضعاف فى سرعة وجودة الاتصالات.. وارتفاع سعر الكروت بسبب حجم الاستثمار

وزير الاتصالات: 1.1 مليار دولار تدخل خزينة الدولة قبل التشغيل الفعلى للخدمة

 

انتهى عصر المكالمات المتقطعة وأعطال الإنترنت التى عانى منها المجتمع المصرى خلال السنوات السابقة أثناء الاعتماد على شبكات الجيل الثالث، بإطلاق مرحلة جديدة من شبكات الاتصالات المعتمدة على تكنولوجيا الجيل الرابع 4G التى من المتوقع أن تضاعف سرعات الإنترنت والاتصالات من ثلاث إلى خمسة أضعاف فضلًا عن الجودة فى مستوى الخدمة التى يحصل عليها المستخدم بفضل هذه النقلة.

المواطن سيتحمل تكلفة إضافية فى الحصول على هذه الخدمات، بدأ الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات تطبيقها مع إطلاق الجيل الرابع ولكن بشكل مختلف عن طريق تقليل قيمة الكارت، وتقليل التكلفة أيضًا التى يتحملها المواطن مقابل كل كارت، ولكن فى النهاية يتحمل المواطن تكلفة إضافية مقابل الحصول على هذا الخدمات الجديدة، وهى أن يكون سعر الكارت فئة الـ 100 جنيه بـ 100 جنيه أيضا وأن يحصل المستخدم على 70 جنيها فقط بزيادة 20 جنيها فى الكروت فئة الـ100 جنيه وبالمثل فى كل فئات الكروت.

المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قال إن الإطلاق سيضم مصر إلى قائمة الدول المقدمة لخدمة الجيل الرابع للاتصالات التى تتميز بتقديم سرعات عالية للإنترنت، وإتاحة خدمات بث الصور والإرسال المرئى دون الحاجة إلى تخزين مؤقت للبيانات، وكذلك توفير خدمات متطورة للحوسبة السحابية وغيرها من خدمات الاتصالات، مما ينعكس إيجابيا على تقديم خدمات ذات كفاءة وجودة عالية للمشتركين، ورفع مؤشرات مصر فى التقارير الدولية، كما أن هذه الخدمات ساهمت فى ضخ نحو 1.1 مليار دولار أمريكى، بالإضافة إلى 10 مليارات جنيه مصرى للخزانة العامة للدولة، وذلك قبل التشغيل الفعلى للخدمة مقابل أسعار الرخص التى تحملتها الشركات.

أما المهندس مصطفى عبد الواحد الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، فيؤكد فى تصريحات لـ«اليوم الجديد»، أن إطلاق خدمات الجيل الرابع فى مصر بسرعات الإنترنت وجودة الاتصالات من المتوقع أن تترواح من 3 إلى 5 أضعاف، وهو ما سينعكس على كل قطاعات الأعمال المعتمدة على شبكة الإنترنت ووسائل الاتصالات فى إنجاز أعمالها.

ويرى المهندس أيمن عصام رئيس قطاع الشئون التجارية والقانونية بشركة «فودافون مصر»، أن زيادة أسعار كروت الشحن هى نتيجة لحجم الاستثمارات التى تحملتها الشركات الحاصلة على رخصة الجيل الرابع، ففى ظل الزيادة المتتالية لأسعار كل المنتجات والخدمات مع حجم الاستثمارات التى تحملتها الشركات والحكومة فى هذا الصدد، كان لا بد من زيادة أسعار الخدمات، بهدف الاستمرار وتقديم خدمات تحظى برضا العملاء.

وقال المهندس أحمد البحيرى العضو المنتدب والرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات، إن الجيل الرابع سينعكس على كل فئات المجتمع المصرى، بالنسبة للفئات العاملة ستكون إضافة كبيرة فى استخدام تطبيقات العمل فى مختلف المجالات، وتطبيقات التسويق والتجارة والنقل والصحة والصناعة وغيرها من القطاعات، وبالنسبة للفئات صغيرة السن سيكون الجيل الرابع أيضا إضافة كبيرة فى العملية التعليمية وفى ممارسة الألعاب الإلكترونية وغيرها من احتياجات كل فئات المجتمع المصرى.

وتوقع المهندس أشرف حليم نائب الرئيس التنفيذى لشركة «أورنج مصر»، انتشار هذه الخدمات فى وقت سريع على الرغم من ارتفاع أسعار الهواتف الذكية فى السوق المصرى، مشيرًا إلى أن أقل سعر هاتف ذكى يدعم تكنولوجيا الجيل الرابع 900 جنيه، وهو ما تقوم أورنج بتوفيره فى السوق على الرغم من أن السعر الحقيقى لهذا الهاتف هو 1500 جنيه ولكن أورنج تهتم فى المقام الأول بانتشار خدمات الجيل الرابع وتحقيق رضا العملاء.

التعليقات