3 تحديات تواجه صناعة الإلعاب الإلكترونية في مصر

 

حدد المهندس هاني صفوت، رئيس قسم تطوير النظم والألعاب الرقمية بمعهد تكنولوجيا المعلومات ITI التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، 3 تحديات رئيسية تواجه صناعة الألعاب الإلكترونية داخل السوق المصري، في ظل نتائج مالية كبيرة تحققها دول العالم وصلت في 2016 إلى 100 مليار دولار، ومن المتوقع أن تتضاعف إلى 200 مليار دولار بحلول عام 2020.

وأوضح، أن هذه التحديات هي التسويق الخارجي للمنتج المحلي، بجانب زيادة الدعم المالي لمنتجي ومطوري هذه النوعية من البرمجيات، لمساعدتهم على التسويق في الخارج وإنتاج منتجات قوية وقادرة على المنافسة في السوق العالمي، بالإضافة إلى أن صناعة الألعاب الإلكترونية تشهد تطورًا مستمرًا ليس فقط على مستوى البرمجيات والتطبيقات، ولكن أيضًا على مستوى تصنيع الأجهزة والمكونات التكنولوجية المستخدمة في هذه الألعاب.

وأضاف صفوت، أن هناك تطورًا كبيرًا في مجال الواقع الافتراضي، حول الألعاب الإلكترونية من مجرد رياضة ذهنية إلى رياضة بدنية يعتمد فيها اللاعب على مهاراته الجسدية ولياقته البدنية، الأمر الذي يجب وضعه في الاعتبار عن التفكير في الاستثمار بمجال صناعة الألعاب الإلكترونية، مشيرًا إلى أن هذه الأجهزة غير متوفرة في السوق المصري بالشكل الكافي الذي يساعد مطوري برمجيات الألعاب على تصميم منتجات مواكبة لتطورات هذه الصناعة.

التعليقات