«لا مزيد من الفدية».. مبادرة جديدة تكبح فيروس Wannacry

 

نشرت شركة كاسبرسكي لاب المتخصصة في مجال أمن المعلومات والإنترنت، تقريرًا أكدت فيه استمرار هجمات "الفدية" الخبيثة التي تستهدف أنظمة المعلومات لا تزال مستمرة حتى الآن، وظهرت في العديد من أنظمة المعلومات، والتي كانت قد استهدفت نحو 300 ألف ضحية من الشركات والمؤسسات في 150 دولة حول العالم، وذلك في منتصف شهر مايو السابق حينما ظهر فيروس "WannaCry" الذي يعتبر ضمن برامج الفدية الخبيثة، الأمر الذي نجم عنه تعطل البنية الأساسية الحيوية وأعمال هذه المؤسسات.

وأكد تقرير الشركة أن هذه الهجمات بدأت تظهر في عام 2012، وبلغت ذروتها في 2017، حينما وقع قراصنة الإنترنت تحت إغراء الحصول على الربح الوفير وسهولة التنفيذ، وفي ضوء ذلك تم إطلاق مبادرة "لا مزيد من الفدية"، وهي عبارة عن منصة أو بوابة إلكترونية تحمل اسم www.nomoreransom.org، تم تنفيذها بالتعاون بين الجهات الشرطية في عدة دول والإنتربول الدولي وشركتي مكافي وكاسبرسكي لاب لتلقي بلاغات التعرض لهذه النوعية من الهجمات.

وتغطي المنصة التي تعمل بـ26 لغة، معظم اللغات العالمية، وتوفر 54 أداة لفك التشفير تغطي 104 نوع من برامج الفدية الخبيثة، وبلغ عدد مرات تحميل هذه الأدوات 225,000 مرة وتمكنت من فك تشفير أكثر من 28,000 جهازًا، وكما بلغ عدد مرات مشاهدة صفحة هذه المنصة أكثر من 24.5 مليون زيارة منذ إطلاقها، بمعدل وسطي قدره 0.4 مليون مشاهدة يوميًا.

التعليقات