خدمات تكنولوجية تعوض مستخدمي النقل الذكي عن ارتفاع قيمة التذكرة

 

تعتبر وسائل النقل الذكي أحد النقلات الحضارية التي تشهدها مصر خلال المرحلة الراهنة، فعلى الرغم من ارتفاع سعر تذكرة الركوب إلا أن الخدمات التكنولوجية ووسائل الراحة المزودة داخل كل سيارة، تعوض المواطن المصري عن القيمة المضافة التي يتحملها في تكلفة الرحلة، والتي تبدأ من 10 جنيه وتزيد على حسب كل رحلة، فهي أحد الحلول لتخفيف الكثافة المرورية على الطرقات في شوارع القاهرة الكبرى، كما انها تعتبر بمثابة تاكسي جماعي وليست وسيلة مواصلات تقليدية يمكن أن توفر للمستخدم وسيلة انتقال بدلاً من أن يستخدم سياراته أو أن يعتمد على خدمات التاكسي الخاصة.

وفي ضوء ذلك، قال الدكتور هشام طه الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات مصر، المنفذة لمشروع النقل الذكي بمحافظة القاهرة، إن سيارات النقل الذكي مزودة بخدمات الانترنت، بما يسهل على الراكب انجاز عمله أثناء فترة الرحلة، كما أنها مزودة بخدمة للدفع الإلكتروني، بجانب شاشة لعرض المسارات والمحطات التالية بجانب اذاعة صوتية باسم المحطة داخل الأتوبيسات، كما أن سيارات النقل الذكي مجهزة لخدمة ذوي الأحتياجات الخاصة، فضلًا عن عوامل الآمان التي تتمتع بها سيارات النقل الذكي خلال خط سير الرحلة، نظراً لان كل سيارة مزودة بكاميرات للمراقبة الداخلية بجانب عداد اتوماتيكي لحصر عدد الركاب بالسيارة، كما أن جميع السيارات مزودة بمخرج USB وسماعات بجوار كل راكب لسماع الإعلانات المعروضة على الشاشات بدون صوت خارجي لعدم ازعاج الركاب.

جدير بالذكر أن شركة مواصلات مصر قد أعلنت في تصريحات سابقة عن بدء التشغيل التجريبي للخدمة في القاهرة الكبرى من خلال 180 اتوبيسًا، وذلك في المرحلة الأولى للمشروع الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع مجموعة الامارات الوطنية، ومن المخطط أن يتم استكمال المرحلة لتصل إلى 236 سيارة نقل جماعي طبقاً لمناقصة شركة مواصلات مصر في بداية المشروع خلال شهر يوليو السابق.

التعليقات