شاهد| مستشار شيخ الأزهر: قوانين المجتمع الدولي لم تعد تغني من جوع

مهنا
مهنا

 

عقب الشيخ محمد مهنا، مستشار شيخ الأزهر الشريف، على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والاعتراف بالقدس عاصمة الاحتلال الإسرائيلي قائلًا: «إن فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب عبر في بيانه شديد اللهجة بالأمس عن موقف الأزهر الشريف، وحذر من كل هذه التداعيات الخطيرة لهذا القرار».

ولفت «مهنا»، خلال لقائه ببرنامج «أخبار» المُذاع عبر فضائية «دي إم سي»، اليوم الخميس، إلى أن «الطيب» كان قد سبق ودعا إلى عقد مؤتمر عن القدس منذ عدة أشهر قليلة أثناء الاعتداءات الأخيرة على المسجد الأقصى، وكما دعا هيئة كبار العلماء ومجلس حكماء المسلمين لبحث هذا الأمر، مؤكدًا على أن سيكون حاضرًا على طاولة الاجتماع هذه الترسانة من القرارات الدولية التي سبق وأن صدرت منذ عام 49 ثم 67 ثم 73 وغيرهم حتى أخرهم هذا القرار.

وقال مستشار شيخ الأزهر، إن جميع القرارات والممارسات التي اتخذها واتبعتها إسرائيل على الأراضي الفلسطينية غير مشروعة ولن تغير من الوضع القانوني للقدس وفلسطين المحتلة، مؤكدًا أن جميع القرارات الصادرة من مجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية والمحكمة الجنائية الدولية ومنظمة اليونسكو والقانون الدولي الإنساني لحقوق الإنسان ستكون حاضرة في اجتماع كبار العلماء.

وأشار، إلى أن الرئيس الأمريكي بقراره الذي اتخذه أمس يسخر من المجتمع والقانون الدولي والأمم المتحدة، ويظهر الوجه القبيح لهذه السياسات، فضلًا عن كشفه عن عجز المجتمع والنظام الدولي، الذي لم تعد تغني كلماته ولا تثمن من جوع، "ونحن نواجه الآن سياسة جدية وهي فرض الأمر الواقع".  

 

التعليقات