شاهد| مفتي القدس: قرار ترامب «صفعة» للسلام.. ونريد أفعالًا لا أقوال

القدس
القدس

 

قال الشيخ محمد حسين، مفتي القدس الشريف، إن القدس لا تحتاج إلى أي قرار يثبت عربيتها، لأنه مهما كان هذا القرار فلن يغير من طبيعتها، مؤكدًا على أن القدس مدينة عربية حضارية إسلامية مسيحية مقدسة ذات جذور تضرب في أعماق التاريخ.

وأضاف حسين خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح أون» المُذاع عبر فضائية «أون لايف» اليوم الخميس، أن اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل يعد بمثابة صفعة حقيقية لكل جهود السلام التي كانت تزعم أمريكا بأنها تقودها وترعاها، مشيرًا إلى أن هذا بالتأكيد سيزيد من عزيمة الفلسطينين قيادًة وشعبًا في التمسك بكافة الحقوق الفلسطينية.

وأكد حسين، أن القضية الفلسطينية والقدس مسئولية عربية وليست فلسطينية فقط، وعلى العرب تحمل مسئوليتها ولن نقبل الأقوال ولكننا نريد أفعال فقط.

التعليقات