«كلاسيكو الأرض»| التاريخ يرجح كفّة ريال مدريد.. وغياب نيمار يُربك فالفيردي

كلاسيكو الأرض
كلاسيكو الأرض

 

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة اليوم، في تمام العاشرة مساءً بتوقيت القاهرة، إلى ملعب "الكامب نو" لمتابعة "كلاسيكو الأرض"، الذي سيجمع فريقي برشلونة وضيفه ريال مدريد، في ذهاب كأس السوبر الإسباني.

تقام البطولة الإسبانية بنظام الذهاب والعودة.. مباراة الذهاب على ملعب بطل الكأس "برشلونة"، بينما العودة على ملعب بطل الدوري، "ريال مدريد" الأربعاء المقبل.

وبدأت البطولة عام 1982 بين فريقي ريال مدريد وريال سوسيداد، وتوج الأخير باللقب الأول، وذلك بعد تغلبه ذهابًا بهدف دون رد، وكرر الفوز في لقاء العودة واستطاع الفوز بثلاثية نظيفة، ليسجل اسمه كأول بطل لكأس السوبر الإسباني.

وتوج بالبطولة العديد من الأندية الإسبانية، يأتي برشلونة على رأس القامة برصيد 12 لقبًا، آخرها الموسم الماضي، ويليه ريال مدريد بثمانية ألقاب، ثم ديبورتيفو لاكورونيا، بثلاثة ألقاب، ولقبًا وحيدًا لكلِ من فالنسيا، وأتلتيكو مدريد، وريال سوسييداد، وأتلتيك بلباو، وريال مايوركا، وإشبيلية، وريال سرقسطة.

6 سوبر وتفوق ملكي

والتقي زعيما أسبانيا والعالم، فى كأس السوبر 6 مرات مختلفة، فى أعوام 1988، 1990، 1993، 1997،2011، 2012، كان 5 ألقاب منهم من نصيب ريال مدريد، ومرة وحيدة لبرشلونة عام 2011.

وإليكم نتائج المباريات بين الفريقين بكأس السوبر:

عام 1988: ذهاب 2-0 للريال مدريد / عودة 2-1 لبرشلونة النهائية: 3-2 لريال مدريد.

عام 1990: ذهاب 1-0 لريال مدريد / عودة 4-1 لريال مدريد النهائية: 5-1 ريال مدريد.

 

وعام 1993 : ذهاب 3-1 لريال مدريد / عودة 1-1 لريال مدريد النهائية: 4-2 لريال مدريد.

عام 1997 : ذهاب 2-1 لبرشلونة / عودة 4-1 لريال مدريد النهائية5-3 لريال مدريد.

ذهاب 

عودة 

 وفي عام 2011 : ذهاب 2-2 / عودة 3-2 لبرشلونة النهائية : 5-4 لبرشلونة

عام 2012 : 3-2 لبرشلونة / عودة 2-1 لريال مدريد النهائية : 4-4 لريال مدريد

ذهاب 

عودة

من يعوض نقص الـ MSN؟

فقد المثلث الهجومي للفريق الكتالوني، أحد أهم أضلاعه، بعد رحيل البرازيلي نيمار، لباريس سان جيرمان الفرنسي، والذي كان يمثل قوة ضاربة بجانب الثنائي الآخر الأرجنتيني، ليونيل ميسي، والأوروغوياني لويس سواريز، ولم تعوضه إدراة الفريق بأية صفقة حتى الآن، ولم يبقَ أمام المدير الفني الجديد للبرسا، إرنيستو فالفيردي، سوى اللاعبين، جيرارد ديولوفيو، وباكو ألكاسير.

واعتمد فالفيردي على ديولوفيو، في آخر مباريات الفريق الودية أمام  شابيكوينسي، والتي انتهت بفوز البارسا بخمسة أهداف نظيفة، وسجل فيها هدف الفريق الأول، بينما ألكاسير شارك في مباراة الكلاسيكو الأخيرة في الليجا، وانتهت بفوز برشلونة بثلاثة أهداف لهدفين.

غياب لوكا مودريتش

وعلي الجانب الآخر، يدخل الريال اللقاء، بروح معنوية عالية، بعد فوزه منذ أيام بكأس السوبر الأوروبي أمام فريق مانشستر يونايتد الأنجليزي، ولكنه يفتقد إلى جهود أحد أهم لاعبي الفريق وهو لوكا مودريتش، بعد حصوله على طرد في سوبر 2014، والذي خسره «الملكي» أمام أتليتكو مدريد، ولكن الخيارات أمام الفرنسي زيدان لا تزال متاحة، فمن المنتظر أن يبدأ الكلاسيكو بـ إسكو،بديلًا لـمودريتش، وأمامه أن يختار أحد الثنائي ماركو أسينسيو أو لوكاس فاسكيز، إن لم يشارك رونالدو. أساسيًا.

 من خارج الخطوط

 

مساء اليوم سيكون اللقاء الأول الرسمي الذي يجمع زيدان بفالفيردي، في الكلاسيكو، بعد أنا خاضا ثلاث مباريات رسميًا عندما كان الأخير مديرًا قنيًا لأتليتك بلباو، انتصر فيها جميعًا مدرب ريال مدريد، بنتائج 4-2 ثم 2-1 وأخيرا 2-1.

وفي الأسبوع الماضي سجل فالفيردي أول فوز علي زيدان من موقع المدير الفني، بعد الفوز وديًا بنتيجة 3/2 في اللقاء الذي جمع بينهما في مدينة ميامي الأمريكية.

 

 

التعليقات