«ميلان» قريب من الاستبعاد الأوروبي.. تعرف على السبب

ماركو فاسوني، المدير الرياضي للميلان
ماركو فاسوني، المدير الرياضي للميلان

 

أكدت تقارير متطابقة إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» يتجه لرفض الخطة المقدمة من نادي إي سي ميلان الإيطالي الخاصة بالالتزام بقواعد العب المالي النظيف.

وقالت «إي إس بي إن» الأمريكية إن هيئة الرقابة المالية باليويفا سترفض المقترح الذي قدمه ماركو فاسوني، المدير الرياضي للميلان، الشهر الماضي، والذي أكد فيه أن عائدات النادي تأتي من استثمارات صينية.

وتفيد التقارير أن ميلان خسر حوالي 225 مليون يورو على مدى الثلاث سنوات الماضية، بالإضافة إلى حصوله على قرض من مجموعة إليوت الأمريكية يبلغ 300 مليون يورو.

وأكد «فاسوني» أن النادي خسر فقط 150 مليون يورو، مشيرًا إلى  أن مجموعة «هايبريدج» ستقوم بتسديد القرض، وهو ما لم يقنع «اليويفا» الذي سيعاقب النادي حال إصدار القرار النهائي بهذا الصدد في مارس المقبل.

وينتظر النادي عقوبة غليظة في حال مشاركته بأية بطولة أوروبية الموسم المقبل، حيث سيقلص العدد المسموح به في قائمة الفريق، وقد تصل العقوبة إلى حرمانه من المشاركة الأوروبية أو تغريمه ماليًا.

التعليقات