«فيفا»: نهائيات مبكرة في روسيا 2018.. ومصر خارج الحسابات

 

توقع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أن يسفر ترتيب مجموعات كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018 عن مواجهات كبيرة في الدور الـ16 من نهائيات المونديال.

ونشر الموقع الرسمي لـ«الفيفا» توقعات عن مباريات «النهائيات المبكرة» في الدور ثمن النهائي من البطولة، أولها بين منتخبي فرنسا والأرجنتين، مشيرًا إلى أن الترشيحات تشير إلي أن المنتخبين سيتصدران المجموعتين الثالثة والرابعة نظرًا إلى تاريخهما الكبير في كرة القدم.

وتوقع «الفيفا» نهائيًا مبكرًا آخرًا يجمع منتخبي البرازيل وألمانيا في ثمن نهائي المونديال، مشيرًا إلي أن هذه المواجهة ستكون «انتقامية» وفرصة للمنتخب البرازيلي للثأر من الهزيمة التاريخية التي تعرض لها في كأس العالم الماضية 2014 أمام «المانشافت» بسباعية مقابل هدف وحيد.

وفي المجموعة الأولي التي تضم المنتخب الوطني، وروسيا، والسعودية، والأوروجواي، أشار «الفيفا» إلى أن منتخب روسيا سيكون أحد المنتخبين اللذين سيحجزان بطاقة التأهل عن المجموعة، وسيكون علي موعد في الدور الثمن النهائي لمواجهة المنتخب الإسباني أو البرتغالي حسب ترتيب الفريقين في المجموعة الثانية.

وانتقل «الفيفا» إلى توقعات الدور الربع نهائي من البطولة، مشيرًا إلي أن ألمانيا وانجلترا سيكونان على موعد جديد في هذا الدور. وقال التقرير: «قد تعيش جماهير كرة القدم واحدة من أبرز المواجهات الكلاسيكية في العالم» مشيرًا إلى تاريخ لقاءات المنتخبين في كأس العالم، حيث تقابلا في خمس مواجهات من قبل، فازت انجلترا مرة واحدة، وكان فوزًا تاريخيًا في نهائي 1966 علي أرض ألمانيا بنتيجة 4/2، بينما فازت ألمانيا في ربع نهائي مونديال المكسيك 1970 بنتيجة 3/2، وثمن نهائي مونديال جنوب إفريقيا 2010، وقبلها في نهائي إيطاليا 1900، بنتيجة 4/3 بركلات الترجيح، بينما تعادلا سلبيًا في الدور الثاني من نهائيات إسبانيا 1982.

وأبرز «الفيفا» مواجهة قوية من المتوقع أن تجمع بين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، ضمن مباريات الدور الربع نهائي من البطولة لتكون المرة الأولى التي يتلقي فيها اللاعبان وجهًا لوجه في تاريخ كأس العالم.

واختتم «الفيفا»: «يمكن أن تلتقي البرازيل وانجلترا في ربع نهائي البطولة، علمًا بأن مواجهة الأسود الثلاثة تحمل في طياتها فأل خير علي البرازيليين»، مشيرًا إلي أنه كلما شهدت نهائيات كأس العالم لقاءً بين السيليساو وانجلترا، كان اللقب من نصيب راقصي السامبا.

وأضاف التقرير أنه في مونديال السويد 1958، ساد التعادل السلبي بينها في الدور الأول بينما فازت البرازيل في الدور الربع نهائي في مونديال تشيلي 1962 بثلاثة أهداف لهدف، وفي الدور الأول لنهائيات المكسيك 1970 فازت بهدف نظيف، وأخيرًا في مونديال كوريا واليابان، فازت بهدفين لهدف.

التعليقات