«أسبروسين» هرمون يخلصك من الدهون.. تعرف عليه

أرشيفية
أرشيفية

 

كشفت أبحاث حديثة، نشرت في دورية "ناتشر ميديسين" الطبية، عن الدور الذي يلعبه هرمون "أسبروسين" بالمخ في زيادة الشعور بالجوع، حيث تساعد النتائج في علاج السمنة وزيادة الوزن.

وقال الدكتور أتول شوبرا، أستاذ علم الوراثة الطبية والجزيئية والبيولوجية والخلوية في كلية طب بايلور جامعة "هيوستون" في ولاية تكساس الأمريكية، إن البحوث السابقة تشير إلى إن هذا الهرمون يتم إنشاؤه من الدهون، ويعمل على تنظيم مستويات السكر في الدم عن طريق تحفيز الكبد لإفراز الإنسولين في مجرى الدم.

وتمكن الدكتور شوبرا وفريقه البحثي من التوصل إلى تأثير هذا الهرمون على منطقة المهاد في المخ المنظمة للشهية، ومنذ اكتشاف الهرمون لأول مرة في عام 2016، قام الدكتور شوبرا، بتحليل حالتين فقط من المرضى الذين يعانون من اضطراب وراثي نادر جدًا يسمى متلازمة "بروجيرويد" بين حديثي الولادة، حيث تميل أعراض مرض النحافة الشديدة ويعجز الجسم عن تحمل تراكم الدهون لتنعكس العملية ليبدأ في فقدان الدهون المتراكمة التي لا يستطيع تحملها.

وتمكن العلماء من تحديد طفرة جينية في مصادر القدرة النووية المسؤولة عن نقص هرمون"الأسبروسين". 

وللتحقق من ذلك، أجرى العلماء أبحاثهم على مجموعة من الفئران المعدلة وراثيًا تعاني طفرة وراثية ساعدت في انخفاض مستويات هرمون"الأسبروسين" في الدم، حيث سيطرت النحافة الشديدة وفقدان الشهية على الفئران، وقد قام العلماء بإعطاء الفئران هرمون"الأسبروسين"، في محاولة لمعرفة تأثيره على شهية الحيوانات ودراسة دوائر الدماغ المعنية.

وتشير الأبحاث إلى تمكن الهرمون من عكس الشهية المنخفضة ودفع فئران التجارب لتناول الطعام، وهو ما يعني أن كبح نشاط هذا الهرمون بين البدناء يساعدهم بصورة كبيرة في التخلص من الوزن والدهون الزائدة.

التعليقات