بالفيديو| ناشطة سعودية تهرب من «قيود» مجتمعها إلى نيويورك: «تلقيت تهديدات بالقتل»

الناشطة السعودية موضى الجهني
الناشطة السعودية موضى الجهني

 

أذاعت فضائية "dw" الألمانية فيديو خاص بناشطة سعودية  تدعى "موضى الجهني"  بعد فرارها من السعودية، محاولة منها للهروب من القيود المفروضة على المرأة في المملكة.

وقالت الجهنى خلال الفيديو إن حياة النساء فى السعودية "سيئة"، وهناك نقص فى الحقوق وتقييد للحريات، على حد تعبيرها، مشيرة إلى أن المجتمع السعودي "ذكوري"، يفكر فى المرأة بأنها مواطنة من الدرجة التانية.

وأوضحت الجهني أنها كانت في السعودية بأنها مسجونة، مشيرة إلى أنا ترفض العودة إلى المملكة، لأنها ستواجه عقوبة الإعدام حال عودتها.

وكانت الجهني تروج لحقوق النساء السعوديات بشكل سري أثناء تواجدها في المملكة، عبر وسوم تناضل من أجل حقوق المرأة السعودية على موقع التغريدات القصيرة "تويتر".

وكشفت الجهني خلال الفيديو أنها تلقت اتصالًا من رجل زعم أنه من جهاز المخابرات السعودية، وأخبرها بأنه على علم باتصالها مع وسائل إعلام أجنبية، وطالبها بالحذر حتى لا توضع على قائمة المراقبين، وهددها بالاعتقال، حسب قولها.

وأضافت الجهني أنها أرادت الهرب من قبل، إلا أن والدها صادر جواز سفرها لمنعها من السفر، وبقيت محبوسة في المنزل لمدة 8 أشهر، وصفتهم بـ"الأسوأ في حياتها"، قبل أن تسرق جواز سفرها من والدها سرًا، وتسافر إلى البحرين ومنها إلى نيويورك، طلبًا لللجوء.

ولفتت الجهني أن أفراد عائلتها تعرضوا للاستهداف والخزي، مؤكدة أنها تتعرض لمضايقات من السعوديين المقيمين في أمريكا، وتعرضت لتهديدات بالقتل، على حد ذكرها.

وأضافت الجهني أن السعودية "أرض الذكورية" ووصفت القرارات الأخيرة الخاصة بالمرأة، كالتصويت في الانتخابات وقيادة السيارات، ما هى إلا قضايا لشغل المرأة السعودية عن القضايا الأساسية فى البلاد.

 

 

التعليقات