«الجينز الممزق» و«تسقيط البنطلون».. موضة «هزت» حكومات العالم

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

يزداد هوس الشباب يوميًا باتباع آخر صيحات الموضة العالمية، وتزداد بالأخص في مرحلة المراهقة، ويكون بتقليد أعمى، أيا كانت دون اعتبار للآداب العامة في بعض الأحيان، ودون النظر لاختلافها مع التعاليم الدينية والعادات والتقاليد المتعارف عليها باختلاف المجتمعات الشرقية والغربية، وهذا ما تقابله حكومات الدول بالرفض، وأحيانا بحظر هذه الموضات، ومن يخالف ذلك يتعرض للعقاب.

مع بداية العام الدراسي الحالي، انتشرت موضة «الجينز الممزق» بين الجنسين، وتعتمد فكرته على عدة شقوق في أماكن مختلفة في «البنطلون»، وقد يظهر جسد الرجل أو المرأة من خلالها.

وأحدث انتشار موضة الجينز الممزق بين الشباب والفتيات في الجامعات ضجة كبيرة بعد رفض عمداء بعض الكليات والجامعات، وصلت لرفض دخول الطلاب بهذه الملابس، وبدأت برفض عميد كلية زراعة الإسكندرية للملابس الضيقة والممزقة، ووضع قرارًا رسميًا باشتراطات دخول الكلية، وتوالت عدد كبير من الجامعات برفض هذا النوع من الملابس، وبالطبع منعت جامعة الأزهر الطلاب من ارتداء البنطلون المقطع وأي ملابس غير لائقة ضمن حملة «الانضباط الشرعي» بناءً على تعليمات صدرت من مجلس جامعة الأزهر الشريف.

ولم تتوقف أزمة الجينز الممزق عند الجامعات فقط، ولكن أثارت دعوة مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى للإعلام، للصحفيين بعدم ارتداء الجينز الممزق باعتباره غير لائق لمزاولة عمل الصحفي، وكذلك المؤسسات الدينية لم تتوقف عن اتخاذ قرارات بمنعه، حيث منع الأنبا يؤانس أسقف أسيوط، دخول الفتيات اللاتي يرتدين الملابس القصيرة والبنطلون المقطع إلى الكنيسة، ووصلت إلى البرلمان، وأحدثت خلاف بين بعض النواب، لعمل تعديل تشريعي بمنعه.

ونرصد أغرب قرارات حظر «الموضات» حول العالم على غرار حظر البنطلون المقطع في جامعات مصر.

 

حظر الجينز الممزق بمعهد تعليمي بفرنسا

منعت إدارة معهد «لا ساجاس» بمدينة فالانسيان الفرنسية مطلع الشهر الحالي، التلاميذ من دخول الأقسام بملابس ممزقة، وأجبرتهم على العودة إلى منازلهم لتغييرها بملابس «تليق بالمؤسسة التربوية».

حظر ظاهرة تسقيط البنطلون فى أمريكا

كما فرض مجلس مدينة تابع لولاية فلوريدا الأمريكية غرامة مالية، تصل إلى 500 دولار على من يرتدى سراويل جينز تكشف مسافة أكثر من 5 سم تحت الخصر.

وترجع ظاهرة «تسقيط البنطلون» إلى منع السجون الأمريكية ارتداء المساجين للأحزمة، لعدم استخدامها كسلاح للشنق أوالقتل، واعتاد المساجين على ذلك، حتى بعد خروجهم من السجون، حتى أصبحت موضة.

حظر الجينز الأزرق بكوريا الشمالية

وحظرت كوريا الشمالية ارتداء الجينز ذات اللون الأزرق فقط على مواطنيها، ولكن يسمح به للسياح في بعض الأماكن داخلها، لأنه يشير إلى الاستعمار الأمريكي «الإمبريالية العالمية» في كوريا الشمالية.

حظر الملابس الصفراء بماليزيا

كما حظرت ماليزيا مواطنيها من ارتداء أي نوع من أنواع الملابس ذات اللون الأصفر، بما في ذلك الأحذية والشنط، لأنه لون المتظاهرين من المعارضين للحكومة.

حظر الملابس الضيقة والممزقة والمكياج بإيران

كما فرضت إيران قواعد صارمة على زي الطلاب بعدد من الجامعات، وتضمنت القرارات حظر ارتداء الطالبات ملابس زاهية، أو وضع أظافر صناعية، كما تحظر على المرأة ارتداء قبعات دون حجاب، وكذلك الجينز الضيق والممزق والملابس القصيرة.

وقررت الحكومة الإيرانية منع ارتداء الجينز للرجال والنساء من الموظفين، ووضعت اشتراطات  ارتدائها من الجنسين، وشملت منع الجينز الضيق والممزق، ووضعت غرامة 100 دولار على كل من يخالف ذلك، وخاصة السيدات فى حالة التبرج أو استعمال المكياج خارج المنزل.

التعليقات