جلسة تصوير «جنونية» لزوجين أمريكيين فوق منحدر جبلي

بعض الناس يفضلون أن تكون صور زفافهم في حديقة أو على الشاطئ. ولكن الآخرين يفضلون شيئًا به بعض المغامرة.

وكان هذا هو الحال بالنسبة للزوجين ميليسا كورنيكسل وزوجها، جيمس، من ولاية نيوهامبشير شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية، والذين اختاروا شيئا بعيدًا عن التقليدية.

اختار العروسين جلسة تصوير غير تقليدية لزفافهم في مكان يبعد 400 قدم عن سطح الأرض فوق جرف جبلي.

في صورة واحدة، يمكنك رؤية العروس وهي معلقة بشكل خطير فوق الجرف الجبلي. وفي صورة أخرى، يمكنك أن ترى مدى ارتفاع الزوج عن سطح الأرض.

ولكن على الرغم من أنها تبدو وكأنها تضع كل إيمانها في جيمس (الزوج) لمنعها من السقوط على الأرض، ولكن لم يكن هذا هو الحال تماما.

فكيف منع الزوجين أنفسهم من السقوط لأسفل؟

سنجد أن المصور استخدم لجامًا لتمويه من يشاهد الصور، وقام بربط الزوجين بأمان في صخرة الجرف. وقام مرشد التسلق، مارك تشوفين، بعمل ثقوب في فستان الزفاف الخاص بـ«ميليسا» وكذلك في البذلة الخاصة بـ«جيمس» لتمرير حبل من خلال تلك الثقوب وربطهم ببعضهم البعض.

وقال المصور جاي، الذي كان يعمل كمرشد للتسلق من قبل: «نحن غالبا نستخدم هذا المنحدر لمثل هذه الأنواع من الصور الدرامية». وأضاف: «لقد أراد هذين الزوجين أن يفعلوا جلسة تصوير على المنحدر وقد منحناهم التجربة».

وقالت ميليسا العروس: «على الرغم من أنه في مرة واحدة اعتقدت أنني سأسقط، إلا أنني لن أتردد في القيام بذلك مرة أخرى». وتابعت: «لدينا الآن قصة لمشاركتها عبر صور زفافنا، وتجربة أننا سوف نفعل ذلك مرة أخرى بكل سرور». 

 

التعليقات