«مسجد محمد الصغير».. هنا يرقد «الوالي الشهيد» ابن «الصديق أبو بكر»

مسجد محمد الصغير
مسجد محمد الصغير

 

رغم أن المسجد، الذي يقع في شارع الوداع بمصر القديمة، يحمل في اسمه كلمة الصغير، إلا أنه ليس صغيرًا على الإطلاق.

ومحمد الصغير هو محمد بن أبي بكر الصديق، صاحب النبي محمد، و«ثاني اثنين إذ هما في الغار»، والذي كلفه علي بن أبي طالب بولاية مصر عام 37 من الهجره، فتولاها خمسة أشهر فقط، إلى أن قتل في عام 38 هجرية على يد جند معاوية بن أبي سفيان، الذين قطعوا رأسه وأرسلوا بها إلى معاوية، انتقامًا لاتهامه بالقتال مع علي، والتورط في قتل الخليفة الثالث عثمان بن عفان، وهو الاتهام الذي نفاه المؤرخون والتابعون.

ودفن محمد الصغير في هذا الموضع وبني فوق قبره مسجدًا، وأعيد بناء المسجد في عهد الأشرف بارسباي عام 830 هجرية، ثم جُدد المسجد على يد محمد ميزا باشا عام 1287 هجرية.

ويضم المسجد ضريح محمد الصغير، الذي يسميه مريدوه «الوالي الشهيد».

وتعلو المأذنة مدخل المسجد، وتتكون من ثلاث طبقات: الأولى مربعة، والثانية مثمنة وتعلوها شرفة خشبية، أما الثالثة فمضافة في العصر العثماني، وتأخذ شكل القلم الرصاص، وهو الشكل المميز للمآذن العثمانية.

 

التعليقات