شاهد| «العندليب» يتنبأ بالمستقبل قبل موته: الأغنية الطويلة ستنقرض

 

في مقال نادر كتبه عبد الحليم حافظ، تنبأ فيه بمصير الأغنية العربية في المستقبل القريب، يقصد السنين التي تليه، حيث استهل كلماته بجملة: «إن انقلابًا هائلًا سوف يحدث في روح الأغنية، ليس في بلادنا فحسب، بل في جميع أنحاء العالم، خلال السنوات القادمة»، مصطلح الانقلاب هو ذاته الذي عنون به مقاله.

بالرغم من أن حليم واحد من المطربين الذين امتازت أغنياتهم بطول المدة، إلا أنه تنبأ باندثار تلك الفكرة مستقبلًا، وستصل إلى دقائق معدودة، محذرًا المتمسكين بالأغاني الطويلة، قائلًا: «المطرب الذي سيغني لمدة نصف أو ربع ساعة، أو حتى عشر دقائق، لن يسمعه أحد».

وأكد العندليب على وجهة نظره، بأن ذلك التطور "الانقلاب" لن يطال الأغنية فقط، ولكنه سيؤثر على المجتمع ككل، وذلك عندما تكتمل الصورة الاشتراكية للمجتمع، ويتحول إلى مجتمع إنتاجي يعمل بكل طاقته، عندما ترتفع قيمة الوقت، بحد وصفه.

ولعل أبرز مثال توضيحي لفكرة العندليب في مقاله، عندما استشهد بالموظف الذي يعود من عمله في الثانية ظهرًا، لن يجد الوقت الكافي لسماع أغنيات طويلة، أو كما قال: «العالم سيدرك قيمة الوقت الحقيقية، ويجب أن يملأ هذ الفراغ الكبير حتى آخر دقيقة».

وما نراه حاليًا، أو بالأحرى بعد موت العندليب، وبروز جيل الثمانينيات، بداية من محمد منير، علي الحجار، عمرو دياب، مرورًا بهشام عباس، محمد محيي، وإيهاب توفيق، وغيرهم، يؤكد تنبؤ عبد الحليم حافظ، خاصة بعدما ساهم في ذلك اللون المختلف الذي وضع ملامحه على الأغنية العربية الملحن والموزع حميد الشاعري.

 

 

التعليقات