نجل بن لادن: يجب تدريس تاريخ والدي بالمناهج التعليمية العربية

نشرت مؤسسة السحاب الإعلامية، التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابية، كلمة صوتية لحمزة بن لادن، نجل مؤسس تنظيم القاعدة الإرهابي مدتها 25 دقيقة تقريبا، ليعلن فيها عن وجوده، ويؤكد على عدم اختفاءه عن الساحة الجهادية كما ردد البعض بعد كلمته الأخيرة التي أطلقها في ذكرى العملية الإرهابية التي شهدتها أمريكا يوم 11 سبتمبر الماضي، ودعا فيه الجهاديين في العالم للتوحد خلف راية واحدة وإعلان الحرب على أمريكا مرة أخرى.

تحدث حمزة بن لادن طوال الكلمة الصوتية، عن والده ودوره الذي رآه عظيما من وجهة نظره على الساحة الجهادية، ووصل تفاخر بن لادن الصغير بوالده في هذه الكلمة إلى درجة أنه دعا إلى تدريس سيرته في المناهج العربية، واعتباره واحدا من عظماء الإسلام، على حد قوله.

وأكد حمزة في كلمته أيضا، على أن والده بارك - في حياته- ثورات الربيع العربي في مصر وتونس واعتبرها ثورات مصيرية للأمة كلها، كما حذر قبل وفاته من أن تتحول هذه الثورات إلى نكبة على أصحابها في المستقبل وهو ما تحقق من وجهة نظره.

نجل بن لادن اختتم كلمته، بشن هجوم شرس على أمريكا، مؤكدا أن والده كان سببا في هزائمها بعد أن أسس هو و 6 من أصدقائه تنظيم القاعدة الإرهابي الذي حاربها وتسبب في خسائر كبرى لها، كما حارب من قبلها الاتحاد السوفيتي إبان احتلاله لأفغانستان وهزمه.

ولم ينس نجل بن لادن الذي لم يكمل عامه الثلاثين بعد، فضل الملا عمر زعيم تنظيم طالبان الإرهابي الراحل، على والده ودعمه له طوال فترة تواجده في أفغانستان.

جدير بالذكر أن الـ"سي أي إيه" الأمريكي كان قد أعلن من أيام عن إفراجه عن مجموعة جديدة من الوثائق التي وجدها مع أسامة بن لادن أثناء عملية تصفيته.

التعليقات