ملف خاص| منتدى شباب العالم.. رسالة مصر من «الأمن» إلى «الاستقرار»

منتدى شباب العالم
منتدى شباب العالم

 

من النسخة الورقية للعدد الإسبوعى لجريدة اليوم الجديد:-

«تسكين الشباب».. ذلك التعبير هو الأقرب لما يتم حاليا فى أجهزة الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه أمر رائع للغاية أن تتبنى الدولة وبإصرار وخطة شاملة فى كل المجالات تمكين الفئة الأكثر عددا وتأثيرا فى المجتمع.

نكاد نزعم أنه ما من قطاع حكومى فى مصر إلا ويشهد عملية هندسة على أعلى مستوى لتجديد دمائه بشكل هادئ وسليم، دون افتعال مشاكل أو بروباجاندا فارغة، إنه هدف طموح وواعد من الرئيس السيسى الذى ينظر أبعد من قديمه فى هذا المجال، وكأنه يراهن على حال هذا البلد بعد 4 سنوات مثلا وكيف ستكون القيادات الشابة قد اكتسبت خبرتها وحملت مسؤوليتها عن جدارة وباتت جاهزة لتولى أى مهمة مهما كانت.

ولا يخفى على أحد أن الرئيس السيسى لا يفوّت مناسبة إلا ويؤكد الدور الأساسى للشباب فى بناء المجتمع وأهمية تأهيلهم وتمكينهم من خلال المشاركة فى البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الذى تخرج منه عدد من القيادات الشابة التى عملت بعد ذلك فى مجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية وفى المحافظات، إضافة إلى مجموعات أخرى يتم تجهيزها لاختيار المحافظين والوزراء من بينهم.

وحاليا، تنعقد فى مدينة شرم الشيخ فعاليات مؤتمر منتدى شباب العالم الذى انطلق أمس السبت، تحت رعاية الرئيس السيسى، ليجمع على أرض مصر شباب من كل دول المحروسة، وهى رسالة تؤكد قدرة مصر وشبابها على تنظيم وإخراج مثل هذا الحدث، وأيضا على تحديها للإرهاب واحتضانها لنقاش موسع على أرض السلام.

فى هذا الملف ننظر على وضع الشباب المصرى الذى تغير فى عهد الرئيس السيسى خلال الأربع سنوات الماضية، وما تم إنجاز لهم، وكذلك ما هو منتظر منهم ولهم فى المستقبل.

 
التعليقات