القوى السياسية ترفع شعار «العفو عن المحتجزين».. وبرلمانيون يناشدون الرئيس

 

برلمانيون: «مؤتمر شرم الشيخ» فرصة لإصدار الرئيس قوائم عفو عن الشباب المحتجزين

الحريري: أتمنى أن يستجيب الرئيس لمطالبنا ويعفو عن الشباب

عاذر: الرئيس يفعل ما يراه مناسبا في الوقت المناسب

جاد: أتوقع الإفراج عن القائمة الثالثة من قوائم "حرب" قريبا

ربيع: الرئيس يستمع لنصائح الأمن ولن يصدر قائمة عفو عن الشباب قريبا

 

العفو عن الشباب المحتجزين على خلفية قضايا حرية الرأي والتعبير، مطلب رفعته الكثير من القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني خلال السنوات الماضية، ومع كل مرة يكون هناك تعليمات أمنية بعرقلة هذا الأمر أو برفض بعض الأسماء ضمن قوائم العفو التي تم إعدادها مؤخرا أو تقليص عدد المفرج عنهم قدر المستطاع، ولكن مع كل مناسبة وطنية وقومية يتجدد الأمل بإصدار الرئيس السيسي لقائمة عفو جديدة ومع اقتراب انعقاد مؤتمر الشباب في شرم الشيخ الشهر المقبل، هل يفعلها الرئيس ويعفو عن الشباب أم لا؟

نواب تكتل 25/30 من أكثر النواب الذين ينتهزون أية مناسبة لمطالبة الرئيس بالإفراج عن الشباب المحتجزين، وكان آخرهم النائب هيثم الحريري، الذي طالب الرئيس قبل يومين في كلمته لتهنئة المصريين بالتأهل لمنافسات كأس العالم بالإفراج عن شباب الأولتراس.

ورغم هذا يقول الحريري في تصريح خاص لـ"اليوم الجديد"، إنه لا يتوقع أن يصدر الرئيس أية قائمة عفو عن الشباب في الفترة المقبلة،رغم المطالبات الكثيرة له بذلك، مضيفا أنه كان يتوقع أن يصدر الرئيس هذه القائمة في ذكرى نصر أكتوبر المجيد ولكن لم يحدث هذا.

الحريري أضاف أن مثل هذه القوائم عادة ما يصدرها الرئيس في مناسبات وطنية أو أعياد قومية أو دينية، ولكن مؤتمر الشباب لا يعد مناسبة لإصدار مثل هذه القوائم، وإن كان الجميع يتمنى أن يخالف الرئيس التوقعات ويعفو عن الشباب في أي وقت دون انتظار أي مناسبات ـ حسب قول الحريري ـ.

عضو تكتل 25/ 30 تمنى أن يفرج الرئيس عن كل الشباب المحتجزين على خلفيات قضايا حرية الرأى والتعبير سواء كانوا من الأولتراس أو غيرهم أو من المحكوم عليهم أو المحتجزين على ذمة قضايا كي يبدأ المجتمع صفحة بيضاء سويا قائلا: "عايزين مرة نفتح صفحة على بياض متبقاش دايما الصفحة فيها الكثير من الخطوط السوداء".

أما النائبة مارجريت عاذر، وكيل لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، فقالت إن يفعل كل شيء في صالح الشباب دون ضوابط أو وفق قواعد معينه فليس شرطا أن يصدر الرئيس قائمة عفو عن الشباب في مؤتمر الشباب بشرم الشيخ أو في أى مناسبة أخرى فهو يفعل ما يراه مناسبا في الوقت الذي يراه مناسبا.

عاذر أضافت: أنه إذا رأى الرئيس أن مؤتمر الشباب مناسبا لإصدار قوائم بالعفو، وأن هذا في صالح الشباب، فبالتأكيد لن يتأخر في ذلك، فهو حريص كل الحرص على الشباب وعلى الاهتمام به ولكن من الصعب توقع ما يمكن أن يفعله الرئيس وإذا ما كان سيصدر قائمة بالعفو أم لا.

عضو لجنة العلاقات الخارجية، النائب عماد جاد تابعت يعتقد أن تصدر قريبا القائمة الثالثة من قوائم العفو التي أعدتها لجنة الدكتور أسامة الغزالى حرب، وربما يكون ذلك قبل مؤتمر الشباب، مضيفا أن هذه القائمة تم تقديمها منذ فترة، ولكن توقفت لعراقيل أمنية خاصة ببعض الأسماء الذين شملتهم القائمة وربما تحل هذه المشكلة قريبا ويصدر الرئيس قرارا بالعفو عن هؤلاء الشباب.

واستكمل جاد أن قوائم لجنة الدكتور أسامة الغزالى حرب ليس لها موعد محدد أو مناسبة محددة لإصدارها فاللجنة عملها مستمر وتعد القوائم وترسلها للجهات المختصة ولا يجب أن يكون هناك انتظار لمناسبة وطنية أو احتفال كى يتم اصدار القائمة.

وبدوره قال الدكتور عمرو هاشم ربيع، الخبير المختص بالشئون البرلمانية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، إنه لا يتوقع أن يصدر الرئيس أى قائمة عفو قبل مؤتمر الشباب خاصة لأنه في هذه الجزئية يستمع إلى تعليمات الأمن وينفذها قائلا "هو الأمن بيقوله دول عيال مشاغبين وهيطلعوا يخربوا الدنيا وخليهم محبوسين أحسن فبيسمع كلامهم".

ربيع أضاف أن هناك أكثر من لجنة تشكلت للإعداد قوائم للعفو عن هؤلاء الشباب وجميعها فشلت في إقناع الرئيس بذلك بخلاف لجنة الدكتور أسامة الغزالى حرب والتى نجحت نسبيا وتمكنت من الإفراج عن بعض المحتجزين ولكن معظمهم كانت مدته أوشكت على الانتهاء أو ذوي أحكام صغيرة أو من كبار السن وليس من الشباب قائلا " كل الناس بتطالب بده بس الرئيس في هذه الأمور يستمع لكلام الأمن جدا وليس لديه قابليه أن يصدر قوائم عفو عن الشباب في هذه المرحلة".

 

التعليقات