أزمة حادة تواجه «المحامين» قبل المؤتمر العام بسبب 250 جنيهًا

سامح عاشور نقيب المحامين
سامح عاشور نقيب المحامين

 

يستعد أكثر من ثلاثة آلاف محامٍ لحضور المؤتمر العام لنقابة للمحامين، في الفترة من 10 حتى 13 سبتمبر الجاري بمدينة بورسعيد.

وقال مصدر بالنقابة العامة، في تصريحات اليوم الخميس، إن النقابة تواجه أزمة حادة بعد تمسك النقيب سامح عاشور بقصر المشاركين في المؤتمر على المسددين لاشتراكات السفر، رافضًا تحمل النقابة تكاليف الرحلة، والبالغة 250 جنيهًا لكل محام، ودون أية استثناءات.

وأكد مجدي سخي، وكيل نقابة المحامين والأمين العام للمؤتمر العام، أن النقيب أصدر قرارًا بمنع اصطحاب الأطفال أو الزوجات، ومنع استقبال أي عدد يزيد عن المخصص لكل نقابة فرعية.

وفي سياق متصل، راجعت اللجنة المشكلة لإجراء عملية التسكين للمشاركين في مؤتمر بورسعيد، الأماكن المحجوزة لتسكين المشاركين في قرى وفنادق مدينتي بورسعيد وبور فؤاد، والبالغ عددها 2861 مكانًا، مقارنة بالطلبات المقدمة من النقابات الفرعية، واحتياجات المؤتمر من سائقين وعمال وموظفين، وأعضاء النقابة العامة المشاركين بالمؤتمر بالإضافة لنقباء وأعضاء النقابات الفرعية، حيث تبين أن العدد المطلوب تسكينه 3250 فردًا، بعجز يصل 389 مكان.

وقررت اللجنة إضافة مرتبتين فوق سعة كل شالية، في محاولة لسد العجز، ومنع تعديل الأماكن المخصصة لتسكين أي فوج أو إضافة مشاركين آخرين.

 

التعليقات