«ضلالات الإرهابيين وتفنيدها»..كتاب «الأوقاف» لمحاربة الفكر المتطرف بالعربية والروسية

الكتاب
الكتاب

في الفترة الماضية، حاول وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، التصدى لمواجهة الفكر المتطرف، من خلال بعض الكتب التي تصدر عن الوزارة، وخطب الجمعة، وحديثه في معظم اللقاءات التي يتواجد بها، التي لا يمكن ألا يتطرق فيها إلى ذكر «الإرهاب ومحاربة أفكاره».

وزارة الأوقاف، قالت في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إنه صدر حديثًا عن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، التابع للوزارة، الترجمة الروسية لكتاب «ضلالات الإرهابيين وتفنيدها»، مؤكدة أنه جار ترجمته للعديد من اللغات الأخرى.

كتاب «ضلالات الإرهابيين وتفنيدها»، إعداد الدكتورين محمد سالم أبو عاصي، الأستاذ بكلية أصول الدين، وعميد كلية الدراسات الإسلامية السابق، وهاني سيد تمام، مدرس الفقه بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة، واعتمد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، نشر الكتاب في 30 أبريل الماضي.

الكتاب يضم 21 مبحثًا في 107 صفحات، ويكشف حقيقة الإرهاب والإرهابيين، ويدحض أباطيلهم وافتراءاتهم، واستباحتهم الدماء والأعراض والأموال بغير حق، وتكفيرهم الناس بغير حق، وعملهم على إسقاط الدول باستهداف جيشها وشرطتها ومقدرات حياتها، سواء كان الاستهداف مباشرًا أم عبر الدعوة إلى الهدم تحت غطاء التظاهر السلمي، أو العصيان المدني، أو الإضراب الموجه عن الطعام.

وزير الأوقاف بدوره أكد في وقت سابق، أن الكتاب جاء إيمانًا بخطر الإرهاب الداهم على الإنسانية جمعاء، وإسهامًا فى كشف وتعرية هذا الفكر، وبيان زيفه وزيغه وضلاله وإضلاله، موضحًا أن هذه الخطوة لن تكون الأخيرة في كشف حقيقة هذه الجماعات وتعريتها أمام البشرية جمعاء.

«ضلالات الإرهابيين وتفنيدها» تطرق إلى الحديث عن الراحل سيد قطب، عضو جماعة الإخوان المسلمين، وكتابه «في ظلال القرآن»، ورميه المجتمع بالجاهلية واتخاذ ذلك وسيلة لتكفيره، بجانب بعض القضايا الأخرى التي تناولها الكتاب بعمق، كاستهداف مركبات الجيش والشرطة، والتكفير بالمعاصي، والدعوة إلى هدم الدولة.

ويتواجد الكتاب باللغتين العربية والروسية، على الموقع الإليكتروني لوزارة الأوقاف.

 

الكتاب باللغة الروسية
الكتاب باللغة الروسية
التعليقات