غادة جميل: أرفض ربط الدين بالحجاب.. والأزهر يحسم الجدل

غادة جميل قبل وبعد خلع الحجاب
غادة جميل قبل وبعد خلع الحجاب

جددت المذيعة غادة جميل مقدمة برنامج «اتفضلوا عندنا» عبر فضائية "CBC سفرة"، الجدل المثار حول الحجاب الشرعي، والذي لا تلبث أن تخمد جذوة الحديث عنه، حتى تشتعل مرات أخرى، كلما تهيأت لذلك مناسبة أو حدث.

اشتعلت مواقع التواصل بالحديث عن حجاب غادة بين مؤيد ومعارض، كما روجوا صورها قبل وبعد الحجاب، ففي الوقت الذي رأى فيه البعض أنها "أساءت للدين بفعلتها"، أكد نشطاء آخرون أن ما أقدمت عليه "حرية شخصية".

غادة: أرفض ربط الحجاب بالدين

بررت غادة فعلتها بخلع الحجاب بأن هناك سيدات كثيرات يرغبن في خلع الحجاب، لكن لا يمتلكن الجرأة في اتخاذ القرار.

ورفضت غادة خلال تقديمها إحدى حلقات برنامجها أن يتم حصر الدين في الحجاب فقط، وأن يتم ربطه بالتدين، مؤكدة إيمانها بالحجاب.

وعبرت غادة عن أسفها من نظرة البعض لمن تخلع حجابها وكأنها مرقت عن الدين، معقبة: "وهذا ليس حقيقيا".

ورغم ما أثير عن غادة جميل من ردود فعل واسعة، فإنها لم تكن الوحيدة التي خلعته من المشاهير، فسبقتها إلى ذلك المطربة شاهيناز، والفنانة عبير صبري، والفنانة إيمان العاصي.

الإفتاء: المرأة مأمورة شرعًا بالحجاب

تفاعلت دار الإفتاء المصرية مع حالة الجدل التي أثيرت مؤخرًا، بشأن حجاب المرأة، فجاء رد مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام واضحًا في هذا الأمر، حيث أكد أن المرأة مأمورة شرعًا أن لا تظهر من بدنها إلا الوجه والكفان.

الأزهر: الحجاب من بديهيات الشريعة

وأكد الأزهر الشريف أيضًا أن الحجاب من بديهيات ومسلمات الأمور الشرعية التي لا تقبل الاجتهاد لحسمها بالنصوص القطعية ثبوتًا ودلالة، موضحًا أنه لا يحق لأي أحد أن يطوع الدين لهواه أو أن يغير أحكامه التي لا تعجبه، بدعوى أنها حرية شخصية.

 

وبيّن الأزهر أن الحجاب فرض على كل مَن بلغت سن التكليف، لقوله تعالى: «وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ»، مؤكدًا أن شعر المرأة من ضمن زينة المرأة التي يجب إخفاؤها.

التعليقات