محمد بديع.. قصة مرشد الإخوان الذي دمر الجماعة في 7 سنوات

محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية
محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية

 

يحتفل محمد بديع، مرشد جماعة الإخوان الإرهابية، بعيد ميلاده الـ 74 اليوم الموافق 7 أغسطس عام 2017،  وكالعادة منذ 4 سنوات يكون احتفال بديع في سجنه الذي يقبع فيه منذ عزل الإخواني محمد مرسي من الحكم بعد عام واحد فقط من الوصول إليه.

محمد بديع هو المرشد الثامن للجماعة، ويعتبر المرشد الوحيد الذي تولى المنصب بعد استقالة مرشد يسبقه وهو مهدي عاكف، تلك الاستقالة التي كانت  عام  2010 وتلاها إعلان بديع مرشدا للإخوان بتاريخ 20 يناير عام 2010.

7 سنوات حكم فيهم بديع الإخوان كانوا سببًا في صعودها لكرسي حكم مصر، وقبل أن يكتب تاريخ الإخوان محمد بديع كأعظم مرشد حكم الجماعة تفوق عظمته من وجهة نظر الجماعة عظمة حسن البنا كونه حقق الحلم الأول بحكم مصر، تحول  الأمر إلى كابوس حيث استيقظ الشعب المصري ليثور ضد الإخوان ويرفض حكمهم ويوقف مخططاتهم في 30 يونيو عام 2013، تلك الثورة التي حولت بديع من أعظم مرشد للإخوان إلى أفشل مرشد في تاريخ الجماعة بعد أن أضاع حكم مصر من قبضته وكان سببا في مقتل الألاف من شباب الإخوان بسبب دعوته للصدام مع الدولة باسم الشرعية المزعومة لمحمد مرسي.

محمد بديع يواجه في سجنه أحكام تصل إلى الإعدام ومع ذلك لا يزال مصر على الصدام مع الدولة، قائدا جماعته الإرهابية بهذه الرؤية لنهايتها التاريخية بعد ما يقرب من 80 عامًا من التواجد في مصر.

التعليقات