هذه الأحاديث الخمسة.. «ليست قدسية»

 

اتفق العلماء والمحدثون على أن (الحديث القدسي) وحي من الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم .

لكنهم اختلفوا في مصدرية لفظه ومعناه ،هل لفظه ومعناه من الله تعالى ، أم إن معناه من الله ولفظه من رسوله صلى الله عليه وسلم ؟

ذهب البعض إلى  أن الحديث القدسي ، لفظه ومعناه ، موحى من الله تعالى .

واختار البعض الآخر الرأي الثاني ، وذهب إلى أن الحديث القدسي موحى من الله تعالى بمعناه ، دون لفظه .

والأحاديث القدسية في عمومها مادة دسمة يحرص الأئمة والوعاظ على الاستشهاد بها في خطبهم ومواعظهم ، لما فيها من جمال العبارة ورونق الصياغة المؤثر والأخاذ .. لكن للأسف الشديد ما حدث مع الحديث النبوي من الاستشهاد بالضعيف منه والموضوع والمختلق ، حدث بنفس الصورة مع الحديث القدسي ، ونحن هنا نقدم لك عزيزي القاريء هذه المجموعة من الأحاديث التي يرددها الخطباء ويتداولها الناس على أنها أحاديث قدسية صحيحة ، في حين أنها ليست  كذلك ..

(1)

( إن الله تعالى عز وجل يقول: يا عبادي! كلكم ضال إلا من هديته، وضعيف إلا من قويته، وفقير إلا من أغنيته فاسألوني أعطكم، فلو أن أولكم وآخركم وجنكم وإنسكم وحيكم وميتكم ورطبكم ويابسكم اجتمعوا على قلب أتقى عبد من عبادي ما زاد في ملكي جناح بعوضة، ولو أن أولكم وآخركم وحيكم وميتكم ورطبكم ويابسكم اجتمعوا على قلب أفجر عبد هو لي ما نقصوا من ملكي جناح بعوضة، ذلك أني واحد، عذابي كلام ورحمتي كلام، فمن أيقن بقدرتي على المغفرة لم يتعاظم في نفسي أن أغفر له ذنوبه وإن كبرت )

                                                                                                                                                                                                                                  ( ضعيف )

 

(2)

( قال الله تبارك وتعالى وعزتي وجلالي لأنتقمن من الظالم في عاجله وآجله ولأنتقمن ممن رأى مظلوما فقدر أن ينصره فلم يفعل )

                                                                                                                     ( ضعيف )

(3)

( يقول الله عز وجل: ثلاث من النعم لا أسأل عبدي عن شكرها وأسأله عما سوى ذلك، بيت يكنه وما يقيم به صلبه من الطعام وما يوارى به عورته من اللباس )

                                                                                                                                       ( ضعيف )

(4)

" يقول الله: أخرجوا من النار من ذكرنى يوماً أو خافنى في مقام"  أخرجه الترمذي. وذكره الألبانى في ضعيف الجامع الصغير وقال: ضعيـف.

(5)

 

( إن الله تعالى قال: لقد خلقت خلقاً ألسنتهم أحلى من العسـل وقلوبهم أمر من الصبر، فبى حلفت لأتيحنهم فتنة تدع الحليم منهـم حيران، فبى يغترون أم علىّ يجترءون )

       ( ضعيف ) وذكره الألباني في ضعيف الجامع الصغـير

التعليقات