آخرهم نيكولاس كيدج.. «الفرص الضائعة» فى زيارات مشاهير العالم

جانب من زيارة نيكولاس كيدج للأهرامات
جانب من زيارة نيكولاس كيدج للأهرامات

 

من النسخة الورقية لجريدة "اليوم الجديد"

 

أعلنت هيئة تنشيط السياح خطتها للتنشيط، والتى تتضمن دعوة وتنظيم زيارات لمشاهير العالم إلى المقصد المصرى؛ واستغلال وجودهم فى مصر للدعاية لها فى الخارج؛ حيث يتابع المشاهير على حساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعى ملايين المشاهدين والمعجبين.

ولكن فى كل زيارة لأحد المشاهير، نجد أنه لم يحدث استغلال كاف، بل كانت معظم وسائل الإعلام أو معظم صحفيى الملف تحديدًا، تعلم بالزيارة عن طريق أخبار قصيرة يتم بثها عبر عدد من المواقع الإلكترونية، حتى وزارة السياحة وهيئة التنشيط لم تكن تستغل تلك الزيارات فى الدعاية الإعلامية لها.

ملكة جمال الكون.. جولة ممتعة أفسدها التنظيم

على مدار 6 أيام، جاءت إيريس ميتينير، ملكة جمال الكون، فى زيارة إلى مصر؛ لتنشيط حركة السياحة.

وأقامت الهيئة مؤتمرا صحفيا لاستقبال ملكة جمال الكون والإعلان عن تفاصيل وجودها فى مصر، ولكن محررى السياحة انسحبوا من المؤتمر بسبب سوء التنظيم.

وقالت مصادر إن التخبط جاء نتيجة التضارب بين هيئة تنشيط السياحة وشركة الدعاية المنظمة للمؤتمر؛ علمًا بأن هذه ليست المرة الأولى التى تشهد فيها مؤتمرات تنشيط السياحة مثل هذه الحالات من التخبط وسوء التنظيم؛ حيث تكرر الأمر فى المؤتمر الذى أقامته الهيئة للمطرب الشعبى حكيم، أثناء الاستعداد لإطلاق جولاته الغنائية بالخارج.

وزارت إيريس ميتينير منطقة الأهرامات، حيث تجولت فى ممر الصعود داخل هرم خوفو. كما تجولت بمنطقة البانوراما، وأمام تمثال أبى الهول، والتقطت العديد من الصور التذكارية.

ونشرت إيريس، على حسابها الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى «إنستجرام»، صورة التقطتها أمام الأهرامات، وكتبت قائلة: «عرفت الكثير عن الحضارة المصرية.. الأهرامات ممتعة للغاية.. لا أستطيع الانتظار حتى الغد لكى أرى مكانًا جديدًا».

رئيسة موريشيوس.. زيارة إفريقية إلى الأهرامات

فى 24 أكتوبر الماضى، زارت رئيسة جمهورية موريشيوس أمينة غريب فقيم، منطقة أهرامات الجيزة، على هامش زيارتها الرسمية للقاهرة.

وتجولت فقيم فى منطقة الهرم الأكبر والبانوراما وحرم أبى الهول، كما حضرت عرض الصوت والضوء.

فورست ويتكر.. من «الجونة» إلى المتحف المصرى

وجود النجم العالمى فورست ويتكر فى مصر لحضور حفل ختام مهرجان «الجونة» السينمائى؛ من أجل تَسَلم جائزة الإنجاز الإبداعى بالدورة الأولى من مهرجان الجونة السينمائى، فى سبتمبر الماضى.

وزار «ويتكر» المتحف المصرى وتفقد قاعة آثار توت عنخ آمون وتوقف أمام قناع الفرعون الذهبى وقاعة المجوهرات الملكية، كما زار منطقة الهرم الأثرية وتفقد الهرم الأكبر وتابوت الملك خوفو والمقابر الموجودة بالمنطقة، معبرًا عن انبهاره بالحضارة المصرية، مؤكدا أن تلك الزيارة لن تكون الأخيرة، واصفا وجوده بجوار أهرامات الجيزة بـ«اللحظة الملهمة».

باتريك كلويفرت.. حلم زيارة الأهرامات يتحقق

زار النجم باتريك كلويفرت، لاعب منتخب هولندا ونادى برشلونة السابق، فى أكتوبر الماضى، منطقة الأهرامات بالجيزة.

وتضمن برنامج اللاعب الهولندى فى مصر زيارة الأهرامات، إضافة إلى حضور المؤتمر الصحفى الخاص بتوقيع اتفاقية الشراكة بين نادى برشلونة وأحد البنوك الكبرى فى مصر.

وعبر باتريك كلويفرت عن سعادته بزيارة منطقة أهرامات الجيزة، قائلا: «سعيد بزيارتى للحضارة المصرية القديمة». وأوضح أنه كان يحلم بزيارة الأهرامات وقد تحقق حلمه، لافتا إلى أنه خلال تفقده للهرم الكبير أصابه الذهول وفقد القدرة على النطق وعجز عن التعبير عن عظمة بناة الأهرام.

نيكولاس كيدج، هيلارى سوانك.. سياحة على هامش السينما

مساء الأربعاء الماضى، وصل الممثل العالمى نيكولاس كيدج والممثلة العالمية هيلارى سوانك، القاهرة، للمشاركة فى حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائى الدولى، الخميس.

وفى صبيحة وصولها، زار النجمان منطقة الأهرامات وتجولا فى الهرم الأكبر وحرم أبى الهول ومنطقة البانوراما، والتقطوا صورا تذكارية مشيدين بعظمة الحضارة المصرية القديمة.

كما حضر للقاهرة النجم العالمى أدريان برودى، الخميس، لحضور ختام المهرجان السينمائى، ثم نُظمت له جولة سياحية يوم الجمعة.

مهرجان «الفولكلور الأفروصينى».. لم يحضر أحد

أرسلت وزارة السياحة رسالة على البريد الإلكترونى للصحفيين بتاريخ 17 أكتوبر 2017، نصت على «نحيط سيادتكم علما أن المؤتمر الصحفى الخاص بالإعلان عن تفاصيل الدورة الثانية لمهرجان الفنون والفولكلور الأفروصينى قد تم عقده مساء أمس الإثنين الموافق 16 أكتوبر 2017»، فلم يعرف الصحفيون شيئًا عن المهرجان ولم يحضر أحد لتغطيته ومر المهرجان مرور الكرام وكأنه لم يكن موجودًا فى مصر.

مؤتمر «السياحة البولندية».. خارج الاهتمام

فازت مصر، لأول مرة، باستضافة الاجتماع السنوى لاتحاد غرف شركات السياحة البولندية، الذى يعد أكبر تجمع لشركات السياحة ومنظمى الرحلات فى أوروبا؛ والذى ينعقد فى نهاية شهر نوفمبر المقبل بمدينة مرسى علم.

ويعقد الاتحاد اجتماعا كل عامين خارج بولندا، وتم اختيار مصر هذا العام بعد منافسة مع مجموعة من الدول السياحية الأخرى التى تقدمت لاستضافة المؤتمر، من بينها تركيا.

وبدأ الاجتماع يوم 27 نوفمبر، وعلى مدار 6 أيام، لكن لم يحظ المؤتمر الذى يعقد لأول مرة فى مصر بأى اهتمام ملحوظ.

عضو «التسويق السياحى بالصعيد»: هناك تجاهل للنشاطات الثقافية

محمد عثمان، عضو لجنة التسويق السياحى بصعيد مصر، يرى فى البداية أن خطة هيئة تنشيط السياحة التى تبنتها من استضافة المشاهير فى مصر للدعاية السياحية «خطوة جيدة»، منوهًا بافتقادها عنصرا مهما وهو أن يكون لدينا فكر مسبق بالضيوف والمشاهير القادمين، وأن تكون هناك أجندة معروفة ببرنامج الزيارة وما يتم فيها، موضحًا: «بنجيب حد ييجى ويمشى وماحدش يعرف عنه حاجة».

وأضاف «عثمان» لـ«اليوم الجديد»، أن الهيئة تميل بطريقة غير عادلة تجاه السياحة الشاطئية فقط، موضحًا أن كل أدوات التنشيط التى تتبعها تكون لصالح وتنمية السياحة الترفيهية فقط، متسائلًا: «متى كانت آخر فعالية تم إقامتها لصالح السياحة الثقافية؟».

وناشد «عثمان» الهيئة برئاسة هشام الدميرى، أن تدرك أن هناك مقصدًا سياحيا مهما فى مصر وهو «السياحة الثقافية»، والتى تتمثل فى الأقصر وأسوان، وأن تتضمنها فى أجندتهم التسويقية، مضيفًا أن السياحة الثقافية سقطت من أجندة هيئة تنشيط السياحة.

ولفت «عثمان» إلى أن الاجتماع الذى تم مؤخرًا لاتحاد شركات السياحة البولندية فى مرسى علم، برعاية هيئة تنشيط السياحة، لم يتم دعوة أحد من مسؤولى السياحة به، ولم تتوافر عنه معلومات، حتى إن من تم الحضور فيه هو مجرد مسؤول قطاع خاص.

التعليقات