غضب بين المواطنين بعد إعلان زيادة أسعار تذاكر المترو: «هنركب أتوبيس»

أزمة تذكرة المترو
أزمة تذكرة المترو

بعدما ترددت أنباء عن ارتفاع أسعار تذاكر المترو مجددا منتصف العام المقبل، انتشرت ردود أفعال غاضبة للمواطنين، لا سيما الطلاب، الذين يستخدمون المترو بشكل يومي، وربما أكثر من مرة خلال اليوم الواحد، وهو ما رصدته "اليوم الجديد" في تقريرها الآتي.

قالت هاجر رضا، طالبة بكلية الإعلام، إن الزيادة السابقة مثلت ضربة قوية للأسر التي يستخدم ابنائها المترو باستمرار، لا سيما أنها كانت زيادة للضعف.

وأضافت رضا لـ"اليوم الجديد" أنها تستخدم المترو على الأقل مرتين يوميا، وزيادة سعر التذكرة مجددا سيكبدها مبلغ كبير شهريا، وتابعت: "الاستخدام اليومي للمترو، بخلاف وسائل المواصلات الأخرى يحتاج ميزانية مستقلة، والزيادة عبء جديد يضاف للأعباء المادية الخاصة بالمواصلات وحدها".

بينما قال إسلام فؤاد، موظف، إن زيادة أسعار تذاكر المترو مجددا لن تصب في مصلحة هيئة مترو الأنفاق، مضيفا أنه إذا كانت الدولة تخطط لزيادة اسعار التذاكر من أجل جلب المكاسب للهيئة، فإنها تفكر بصورة خاطئة، وتابع: "الناس هتقاطع المترو إذا التذكرة زادت تاني، وستلجأ لأتوبيسات هيئة النقل العام، أو الميكروباصات، خصوصا أن الزيادة السابقة كان من المفترض أن يجد المواطن تحسين في الخدمة وتطوير في آداء المترو في أعقابها، وهو ما لم يحدث منذ إقرار الزيادة حتى الآن، فماذا يقبل المواطن بزيادة جديدة؟".

بينما نشر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ردود أفعال غاضبة عبر صفحاتهم الشخصية، فور انتشار خبر زيادة الأسعار".

حيث كتب أسامة علي، طالب بكلية التجارة جامعة حلوان: "كفاية زيادة أسعار بئا"، بينما كتب المواطن محمد السيد ساخرا من الخبر: "مبروك لكل المصريين زيادة أسعار تذاكر المترو".

 

التعليقات