البابا ثيودوروس الثاني: الإسكندرية ملكة تاج على رأس مصر وجزء من اليونان

قال البابا ثيودوروس الثاني، بابا وبطريرك الإسكندرية وسائر إفريقيا، إننا نتواجد اليوم في الإسكندرية المدينة المليئة بالمحبة والسلام وهي ملكة جميلة تاج على رأس مصر تطل على البحر المتوسط، وهي جزء من اليونان وأنظارها تتجه إلى أرز لبنان، هذه الشجرة التي لا تموت كما أن لبنان لا تموت، مضيفا أن لبنان دولة مباركة قرأنا عنها في العهد القديم والكتاب المقدس ويمجدها القرءان الكريم، فبركتها تملأ هذا الحفل الكبير.

وأضاف: خلال حضوره الاحتفالية التي أقيمت اليوم بكنيسة الروم الأرثوذوكس، لتكريم أسامة خشاب قنصل عام لبنان وعميد السلك القنصلي بالإسكندرية، ومنحه وسام سان مارك من درجة الكوموندور "وسام الصليب الأعظم من درجة أسد الإسكندرية"، أن تواجد الجميع في البطريركية التي تمتد على مدار 2000 عام بالرسول مرقس وتنقل رسالة المحبة والسلام والتعايش المشترك بين الناس.

وأشار إلى أن هذا التكريم هو رمز عن الحب لشخص القنصل ولدولة لبنان، مؤكدا على أننا يجب أن نصلي لها جميعا ونصلي من أجل السلام ، ومتمينا أن تتجاوز لبنان أزمتها وأن يعود السلام إلى أراضيها.

وقال الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، إن قنصل لبنان على المستوى المهني يتم العمل معه بشكل منتظم وسلس فهو دائما ما يقدم العون والمساعدة سواء بصفته قنصل عام لبنان أو عميد السلك القنصلي، أمام على المستوى الشخصي فهو صديق عزيز دائما ما نسعد بصحبته".

وأوضح أسامة خشاب، قنصل لبنان، أنه قضى في مصر 5 سنوات لقي فيها كل الحب والتقدير تجاهه وتجاه بلده ، مقدما الشكر للمحافظ على حبه ودعمه الدائم لأعضاء السلك القنصلي وجالياتهم رغم مسئوليته الكبيرة.

 

التعليقات