منتج «الأب الروحي» لـ «اليوم الجديد»: نهدِف إلى تصعيد مظاليم الفن

ريمون مقار ــ ياسر جلال ــ محمد محمود عبد العزيز
ريمون مقار ــ ياسر جلال ــ محمد محمود عبد العزيز

 

 

مع إعلان مجموعة «فنون مصر» للإنتاج الفني بداية التقدم لاختبارات اختيار الوجوه الجديدة لمسلسل «الأب الروحي» الجزء الثاني، مثلما فعلت في الجزء الأول، واستطاعت أن تقدمهم للجمهور بشكل جيد، بالإضافة إلى اختيار مخرج العمل وهو بيتر ميمي وتقديمه لأول مرة كمخرج تليفزيوني.

انتهجت شركة «فنون مصر» بضلعيها ريمون مقار، ومحمد محمود عبدالعزيز، اكتشاف المواهب الجديدة وتحويلهم إلى نجوم، كما أنها تصعد بنجوم الصف الثاني ــ المظاليم ــ إلى الصف الأول؛ ليصبحوا من أصحاب الجماهيرية والشعبية الكبيرة.

وفي ذلك يقول المنتج ريمون مقار، مؤسس شركة «فنون مصر» لـ «اليوم الجديد»: «سياسة الشركة هو أن نقوم بتقديم وجوه جديدة ونصّعد نجوم الصف الثاني إلى الصف الأول، ونعمل على اكتشاف مؤلفين ومخرجين جدد، وتتم عملية الاختيار بناء على نظرتنا وخبرتنا للعاملين بالمجال، ومن لديه شيء لم يتم تقديمه للجمهور بعد ويحتاج إلى دعم».

 

 

وأضاف مقار، أن الشركة تعمل على تصعيد أحد موهوبي الصف الثاني، الذين لم يأخذوا حقهم، بإنتاج عمل منفرد يجعله في الصدارة، كما في «بعد البداية» عام 2015 لطارق لطفي، وفي السنة التي تليها، نعمل على مشروع ضخم كما حدث من إنتاج مسلسل «جبل الحلال» للراحل محمود عبد العزيز، وبعدها أنتجنا «ظل الرئيس» لياسر جلال، وحقق نجاحًا ملحوظًا وقت عرضه برمضان السابق.

وتعليقًا على تجربة مسلسل «الأب الروحي»، أوضح مقار: «أعتبره من التجارب المختلفة، فتم تقديم 16 وجهًا شابًا، واكتشاف المؤلف هاني سرحان في تجربته الأولى، وكذلك بيتر ميمي في الجزء الأول كمخرج تليفزيوني، وفي الجزء الثاني يتم تقديم المخرج تامر حمزة».

 

التعليقات