يسرا اللوزي تعتذر عن التصرف العنصري بعرض الأزياء

اعتذرت الفنانة يسرا اللوزي عن التصرف العنصري الذي ظهر على منصة عرض الأزياء الذي شاركت فيه كضيفة شرف.

وظهرت اللوزي بفستان طويل جدا ومرصع بالألماس وصنف على أنه أغلى فستان فرح في العالم، يحمل ذيله من الخلف شابان أسمران عاريا الصدر مفتولا العضلات، في إشارة إلى «الزنوج».

وكتبت «اللوزي» عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «أعتذر أنا، يسرا اللوزي، عما أخذ علىّ أثناء عرض الأزياء على أنه تصرف عنصري ولذلك وجب على الاعتذار».

وأكدت اللوزي أنها شاركت بهذا العرض كضيفة شرف وأن ما حدث لم يكن من المخطط الأصلي وحدث تغيير مفاجئ من قبل منظمي العرض قبل ثوان من صعودها على المسرح.

واستطردت: «كان من الواجب على أن أرفضه، وللأسف لعب التوتر والإرتباك دورهما بسبب ثقل الفستان وعدم تمكني من أخذ خطوة أثناء إرتدائه دون مساعدة، وبالتالي لم أتمكن من إستيعاب هول الموقف ولذلك وجب على توضيح موقفي ضد العنصرية والتمييز بكافة أنواعهما، فأرجو قبول إعتذاري.

وأقيم مساء أمس الأول، عرضًا للأزياء للمصمم هاني البحيري وحمل ذيل الفستان شابان مفتولان العضلات أسودان، وبلغ سعر الفستان نحو 5 ملايين دولار.
 

 

التعليقات