شاهد في «اقتحام السجون»: ملثمون هم من اقتحموا أبو زعبل

المستشار محمد شيرين فهمى
المستشار محمد شيرين فهمى

قال أحمد جلال شاهد الإثبات الثاني، في قضية اقتحام السجون، أمام محكمة جنايات القاهرة والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، إنه يعمل ضابطًا بالتنفيذ العقابي بسجن شديد الحراسة بأبو زعبل.

وعن معلوماته في واقعة اقتحام السجن، صرح الشاهد أن القوات فوجئت بالهجوم على السجن من بعض الملثمين وآخرين من ناحية البوابة الرئيسية، والسجن مكون من 3 سجون صغرى، وهى ليمان أبو زعبل 1 وهو مخصص جنائي وسياسي، وليمان أبو زعبل 2، وسجن شديد الحراسة وهو للسياسيين فقط، ويوجد سجن رابع ويبعد عن منطقة السجون بحوالي كيلو وهو سجن عسكريّ مستقلّ.

وأضاف الشاهد أن تأمين هذه السجون من الداخلة من مهام الكتيبة المتواجدة في منطقة السجون، والتأمين من خارج السجون هو مهمة مديرية أمن القليوبية، وتتم عملية التأمين عن طريق مراقبة الأبراج.

 

التعليقات