«أمن المنيا» يُنهي خصومة ثأرية بين عائلتين: «2 مليون جنيه شرط جزائي»

 

تمكنت لجنة المصالحات العرفية بمديرية أمن المنيا، بالتنسيق مع كبار رؤوس العائلات من عقد جلسة صلح بين طرف أول عائلة أولاد سامح وطرف ثان عائلة أولاد جبالي بقرية بني حرام بمركز ديرمواس، والتي ترجع أحداثها إلى مايو 2017 بمقتل  أحد أفراد عائلة ( أولاد سامح ) واتهم أحد أفراد عائلة ( أولاد الجبالي) بقتله.

وأسفرت الجهود، عن عقد جلسة صلح بين الطرفين داخل السرادق المقام بذات الناحية دائرة المركز، بإشراف اللواء ممدوح عبد المنصف مدير أمن المنيا ، والعميد منتصر عويضة مدير البحث الجنائي بالمديرية، وبحضور نائب المدير لقطاع الجنوب ومأمور المركز ورئيس فرع البحث وضباط المركز، وبالتنسيق مع فرع الأمن العام وأعضاء لجنة المصالحات ورجال الدين وأعضاء مجلس النواب ورؤوس العائلات وأفراد العائلتين .

وقدم فرد من (أولاد الجبالي) الكفن لنجل المجني عليه الأول (أولاد سامح)، وتحديد مبلغ  مالي قدره 2 مليون  جنيه كشرط جزائي في حالة الإخلال بشروط  الصلح، وتم التصالح  والتراضي والتعهد بالتنازل عن القضايا القائمة بينهما، وتصافح الطرفان وتعهدا بالالتزام بشروط الصلح وعدم العودة لأسباب النزاع.

التعليقات