مصرع سيدة بجوار ميضأة مسجد شرق الإسكندرية

لقت سيدة مسنة مصرعها، بجوار ميضأة وضوء أحد المساجد بمنطقة شرق الإسكندرية.

تلقى اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، بلاغ يفيد بالعثور على سيدة متوفيه بجوار ميضأة الوضوء أحد المساجد، مصابة بجرح قطعي في الرأس أودى بحياتها.

وشكل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، وضبط الجناة والتعرف على تفاصيل الجريمة ووقت وقوعها والكشف عن هوية السيدة المسنة.

وأسفرت تحريات فريق البحث الجنائي بقسم شرطة سيدي جابر، أن الجثة لـ "ه، م،"، 56 سنة، مقيمة بمدينة آيتاي البارود، ملقاه على الأرض بجوار ميضأة الوضوء بجوار أحد المساجد، بشارع الفريد ليان المتفرع من شارع سوريا، بتواجد شبه جنائية لإصابتها بجرح بالرأس، نتيجة الضرب بآلة حادة، حرر محضر بالواقعة وجاري العرض على النيابة ونقل الجثة الي المشرحة.

التعليقات