على طريقة «محامي خلع».. فريدة: «عاوزني 5 ساعات كل يوم»

هيئة محكمة_ أرشيفية
هيئة محكمة_ أرشيفية

لجأت إحدى السيدات لمحكمة الأسرة بمصر الجديدة، لطلب الخلع  من زوجها بعدما رفض طلاقها، معللة "عاوزني أكتر من خمس ساعات متواصلة في اليوم.. وأنا مش مستحملة".

قصة "فريدة" الغريبة من نوعها في محاكم الأسرة والتي تشابهت مع قصة فيلم "محامي خلع"، إذ أن أغلب دعاوى الخلع يكون سببها عدم تلبيه الطلبات أو مشكلات الزوجية بسبب متطلبات الحياة، على عكس صاحبة هذه الدعوة فإنها تشكو كثرة الجماع، وعدم قدرتها على التحمل، وعند محاولتها التخفيف من العلاقة  أكثر من مرة كان الزوج يرفض مبرراً "إنتي مراتى أروح فين يعنى".

وقفت الزوجة التى لم تكمل عامها الـ25 أأمام هيئة المحكمة قائلة: "حياتى كانت طبيعية ومتجوزين عن حب وعلاقتنا ماشية بشكل طبيعى لحد ماحصل حمل والدكتور منعنا من علاقتنا لمدة شهر وبعدها اتفاجأت بجوزي بشكل مختلف مكنتش أعرفه، بيطلب مني كل يوم.. والمرة الواحدة ممكن توصل لخمس ساعات متواصلة، وده مسببلي تعب كبير خصوصاً مع الحمل، واتكلمت معاه كتير كان بيتهمني إني مبقتش أحبه لدرجة إني شكيت أنه بياخد منشطات".

وقررت الزوجة المغلوبة على أمرها، استشارة الطبيب لتجد زوجها مصاب بـ "فحولة زائدة"، ولا يعاني من أي مشاكل جنسية ولكن هذة القوة لاتتناسب مع ضعفها.

وأوضحت السيدة، أنها اتصلت بإحدى البرامج الدينية وكانت الفتوة غير مرضية لها بأنك زوجته وأنك وعاء لتفريغ رغباته متناسيا بذلك أنها ليست آلة قادرة على التواصل دون تعب لهذا قررت إنهاء مشكلتها وطلب الطلاق وبعد رفضه قررت الذهاب لمحكمة الأسرة لطلب الخلع.

 

التعليقات