سر انتحار طبيبة الإسكندرية .. شنقت نفسها وتركت خطابًا لوالدها

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

أقدمت طبيبة على الانتحار؛ لمعانتها من حالة اكئتاب في الإسكندرية، وذلك باستخدام حبل ملفوف حول رقبتها مثبت طرفه الأخر بدولاب حجرة نومها.

تلقى مدير أمن الإسكندرية اللواء مصطفى النمر، إخطارًا من مدير إدارة البحث الجنائي اللواء شريف عبدالحميد، بورود بلاغ من قسم شرطة محرم بك، يفيد العثور على جثة فتاة داخل شقة سكنها بشارع جرين، انتقلت قوة أمنية لكشف ملابسات الواقعة والتعرف على تفاصيل الجريمة ووقت وقوعها وضبط الجناة.

وتبين من التحريات أن الجثة للمدعوة «إسراء م» 25 عامًا حاصلة على بكالوريوس طب بشري، مقيمة بـ 51 شارع جرين بمنطقة محرم بك دائرة قسم محرم بك، وبالفحص تبين وجود جثتها مسجاة على ظهرها أعلى سرير حجرة نومها ترتدي كامل ملابسها وبمناظرتها تبين إصابتها وسحجات حول الرقبة.

وقال والدها «م ع» ٥٢ عامًا، موظف بشركة خاصة، مقيم بذات العنوان، إن ابنته استخدمت حبلًا ملفوفًا حول رقبتها مثبت طرفه الأخر بدولاب حجرة نومها، وقام بإنزالها، مضيفًا أنها كانت تعاني من حالة اكتئاب، وقامت بترك خطاب بخط يدها يفيد باعتزامها الانتحار لأنها سأمت من الحياة ولَم يتهم أحدًا بالتسبب في وفاتها، تحرر المحضر إداري قسم شرطة محرم بك.

 

التعليقات