انقسام في صفوف نشطاء «تويتر» بسبب عمرو وردة

عمرو وردة

6/26/2019 2:33:08 PM
231
سوشيال ميديا

انقسم مستخدمو موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، بين مؤيد ومعارض، لقرار استبعاد عمرو وردة، لاعب باوك اليوناني والمنتخب المصري، من معسكر المنتخب، بسبب أفعال غير أخلاقية.

وكان "وردة" قد اتُهم بالتحرش من قِبل عارضة أزياء مصرية، قبل أن تتهمه أخريات بنفس الفعل، وانتشر له صور ومحادثات بينه وبين هذه الفتيات، كانت آخرهن الفتاة المكسيكية، حيث ظهر من المحادثات التي نشرتها هي بينها وبين "وردة"، أنه كان يُلح عليها في أن ترسل له صورها.

ورأى جانب من نشطاء "تويتر" أن عمرو تلقى العقاب المناسب كرد فعل طبيعي على تصرفاته التي تسيء لصورة المنتخب، على حد تعبيرهم، مشيرين إلى أن الفرق بينه وبين اللاعب المصري السابق، محمد أبو تريكة، الذي كان يرتدي القميص رقم 22 مع المنتخب، وهو نفس رقم "وردة".

وعلى صعيد آخر، رأى البعض أن "وردة" لاعب مؤثر في المنتخب المصري، وأن الجهاز الفني والإدارة لها الحق أن تحاسبه على أداءه فقط، وليس سلوكه الشخصي.

ويواجه المنتخب المصري نظيره الكونغو، في العاشرة من مساء اليوم، في ثاني مبارياته ببطولة الأمم الأفريقية 2019، والمقامة في مصر.

 

اليوم الجديد