كيف تعلمين طفلك الخصوصية وعدم إفشاء الأسرار؟

أرشيفية

6/17/2019 9:34:35 PM
151
كيدز

 

قد يتسبب طفلك نتيجة عفويته ببعض الأفعال المحرجة، من أهمها إفشاء الأسرار، فكم مرة أفشى ابنك مشاعرك التي تحملينها تجاه ضيوفك أو من تقومين بزيارتهم أو ذكر تفاصيل واقعة حدثت في المنزل بدون أن يدرك أنها أمر خاص لا يجب اطلاع الآخرين عليه، ليس هذا فقط بل أن بعض العلاقات مرشحة للانهيار أحيانًا بسبب تفوه الصغير بكل ما يسمع من حديث.

وإليكِ بعض النصائح التي تساعدك على تعليم طفلك الخصوصية عدم إفشاء الأسرار:

1- علمي طفلكِ أن إفشاء أسرار المنزل من الأمور غير المستحبة، والتي ينزعج منها الناس.

2- حاولي أن توصلي إلى طفلكِ مفهوم خصوصية المنزل، وأن هناك أمورًا لا يجب أن يعرفها أحد حتى الأقارب والأصدقاء ومع الوقت سيدرك معنى ومفهوم خصوصية المنزل.

3- ابحثي عن أسباب إفشاء طفلكِ للأسرار، فإذا كان يفعل ذلك للحصول على الثناء والانتباه أعطيه المزيد من الثناء والتقدير لذاته ولما يقوم به هو من أفعال محمودة تفتخري بها، وإذا كان السبب هو حماية للنفس ، كوني أقل قسوة معه وكافئيه إن التزم بعدم إفشاء الأسرار الخاصة بالمنزل.

4- عليك كأم أن تلتزمي أنت وزوجك بعدم إفشاء أسرار الآخرين أمام طفلكِ حتى لا يقلدكما.

5- تجنب العنف في معالجة تلك المشكلة، فالنقد المستمر والأوامر ستزيد الأمر سوءًا.

6- غيري طريقة الاحتجاج على تصرفه، على سبيل المثال: لا تتكلمي معه لمدة ساعة مع إعلامه بذلك.

7- لا تبالغي في العقاب حتى لا يفقد العقاب قيمته، ويعتاد عليه الطفل.

8- اشعري طفلكِ بأهميته في الأسرة وبأنه عنصرًا له قيمته واحترامه، وفرد يعرف تفاصيل العائلة وما يدور بداخلها فهذه التصرفات ستشعره بأهميته، وتعزز لديه ثقته بنفسه وتعلمه تحمل المسؤولية.

9- القصص هي أكثر الأمور التي قد تغرس القيم والأخلاق في عقل طفلكِ، لذا استعيني بها لتغرسي مفهوم الخصوصية والعائلة لديه.

10- اغرسي الآداب الدينية والأخلاق الحميدة لدى طفلكِ كالأمانة وحب الآخرين وعدم الكذب وعدم إفشاء الأسرار.

 

اليوم الجديد