صيام 3 أيام من كل شهر «تمحو الغل وتَهدئة للنفس»

أرشيفية

6/15/2019 6:03:08 PM
264
لايت

على مدار السنوات الأخيرة، ظهرت إحصائيات ودراسات طبية تستنج ما يحدث داخل الإنسان أثناء صيام 3 أيام من كل شهر، بعد أن تصور البعض أن صيامه أمر ديني فقط، ليتبين أن في الأيام البيض عند اكتمال القمر، يحدث المد والجزر في جسم الإنسان أي يتكون جسم الإنسان من 70% منه ماء، لذا تحدث له اضطرابات.

ومن ثم استنجت الدراسات العلمية التي قام بها الدكتور أمير صالح، استشاري العلاج الطبيعي بجامعة شيكاغو، على ما يحدث داخل الإنسان أثناء صيامه لهذه الأيام وكانت من بينها:

 

-أثبتت الدراسات العلمية أن صيام هذا الأيام يؤدي إلى منع تراكم السموم داخل الخلايا، ويساهم في التخلص من اليوريك أسيد.

-بفعل قوة الجاذبية من القمر يحدث للإنسان مد وجزر داخله جسمه، لينخفض نسبة الماء في الجسم إلى أقل كمية مما يقلل من تأثير القمر على الجسم، ومن ثم يخفض الجهاز العصبي ويساهم في التهدئة النفسية.

-كما يساهم صيام 3 أيام من كل شهر، إلى محو الغل والحقد من قلب المؤمن الصائم.

- كما بينت الدراسات العلمية أن صيام الأيام البيض على مدار العام يعد طريقة استشفاء طبيعية للجسم، من رفع المناعة ومعالجة الأمراض وتجديد الخلايا.

- كما أثبتت الدراسات أنه في حال الصيام لمدة أطول من 12 ساعة، فإن الجسم يدخل في حالة تسمى البلعمة الذاتية، أي يؤدي إلى تجديد الخلايا والأنسجة ويعطي الجسم الحيوية والنضارة.

 

اليوم الجديد