المشاركون في منتدى مكافحة الفساد: مصر رائدة في مكافحة الظاهرة

6/13/2019 12:48:05 PM
31
24 ساعة

أكد المشاركون في الجلسة الثالثة للمنتدى الأفريقي لمكافحة الفساد، بعنوان "آليات مكافحة الفساد على المستوى القاري، أهمية العمل على تبادل الخبرات بين دول القارة في مجالات مكافحة الفساد نظرًا لما تمثله تلك الظاهرة من خطورة على اقتصاد دول القارة.

وأوصي المشاركون في الجلسة بضرورة العمل على توعية الشباب في أفريقيا بخطورة ظاهرة الفساد، ونشر ثقافة رافضة لتفشي تلك الظاهرة داخل المجتمعات الأفريقية.

ومن جانبه، أكد وزير الأمن في أوغندا، أيلي تومين، أن مصر كانت من الدول الرائدة في تغيير مؤشر الفساد في فترة وجيزة، مشيرا إلى أهمية تنظيم المنتدى الأفريقي الأول لمكافحة الفساد والذي يمكن الدول الأفريقية من تبادل الخبرات في مجالات مكافحة الفساد.

وقال الوزير الأوغندي إن أوغندا أقرت العديد من القوانين الخاصة بمكافحة الفساد، كما تم إنشاء عدد من المؤسسات المعنية بمكافحة الفساد في أوغندا، مؤكدًا أهمية توفير الإمكانيات اللازمة لتمكين المؤسسات والمحاكم المعنية بمكافحة الفساد وإنفاذ القانون من القيام بدورها.

بدوره أكدت ممثل المجتمع المدني في الجلسة، الدكتورة سو ألين حسونة، أهمية تشجيع المواطنين على مكافحة الفساد، لافته إلى أن مصر نجحت في تحقيق نتائج مبهره في مجالات مكافحة الفساد.

وأشارت إلى ضرورة القضاء على جهل الأشخاص المثقفين بجرائم الفساد وتعريفهم بطبيعة المجرم الفاسد، لافته إلى أن جرائم الفساد تعد من أكثر الجرائم تعقيدا في فهم أسبابها، لان الكثير من الفاسدين يكون لديهم العلم والمال ولا يوجد ما يبرر ارتكابهم لجرائم الفساد.

وأكدت أهمية العمل على إعادة صياغة القوانين الخاصة بمكافحة الفساد، لتتضمن عقوبات رادعة للفاسدين، وتتضمن عقوبات لجرائم الفساد في القطاع الخاص، مشيرة إلى ضرورة عدم التركيز على مكافحة الفساد في القطاع العام فقط، والتركيز على مكافحة جرائم الفساد المرتكبة في القطاع الخاص وأهمها جريمة الرشوة.

ولفت ممثل القطاع الخاص في الجلسة، حسام فريد، إلى أن الفساد ليس فقط ارتكاب جرائم مالية، لكنه يمكن أن يتمثل أيضا في تأخير إصدار التراخيص والتصريحات القانونية، والتباطؤ في الإجراءات المختلفة بما يؤثر سلبا على الاستثمار والاقتصاد القومي.

وأضاف أن مصر شهدت خلال الفترة الماضية العديد من الإجراءات الكبيرة لمكافحة الفساد ومن بينها قيام مجلس النواب بإصدار العديد من القوانين التي استهدفت مكافحة الفساد والقضاء عليه.

وقال إن الجهود التي تبذلها الرقابة الإدارية تساهم في توفير مناخ مشجع للاستثمار بعد أن أصبح لدى رجال الأعمال والمستثمرين ثقة في بيئة الاقتصاد المصري، فضلا عن الجهود التي تقدمها لمكافحة الفساد بكل أشكاله.

كما أكد رئيس بنك التصدير والاستيراد الأفريقي، اوكي اورما، أن البنك يدعم كافة الجهود المبذولة في مكافحة الفساد داخل الدولة السمراء؛ وذلك لإدراكنا مدى خطورة تلك الظاهرة على اقتصاديات دول القارة.

من ناحيته، أوضح رئيس المستشارين الفنيين لمكافحة الفساد وتعزيز النزاهة بالدول العربية، أركان السبلاني، أن التنمية لا يمكن أن تتحقق في أي بلد ينتشر فيه الفساد، لذا علينا أن ندرك مدى أهمية العمل على مكافحة الفساد.

وأضاف أن مكافحة الفساد يحتاج إلى منظومة متكاملة تمتلك استراتيجية واضحة تضمن حسن إدارة المصالح بين القطاع العام والخاص.

وأكد أهمية العمل على مكافحة الفساد عبر تعديل السلوك للعمل على منع جرائم الفساد قبل ارتكابها، وهذا التوجه أهم من التركيز على فرض العقوبات على الجرائم التي ترتكب.

اليوم الجديد