سبتمبر المقبل.. شرم الشيخ تستضيف اجتماعات «محافظي بنك التنمية الأفريقي»

أرشيفية

6/13/2019 11:19:30 AM
257
24 ساعة

تستضيف مدينة شرم الشيخ في سبتمبر المقبل اجتماع اللجنة التشاورية لمجلس محافظي بنك التنمية الأفريقي؛ لبحث المناقشات الأخيرة بشأن زيادة رأسمال البنك، والذي تساهم فيه مصر.

وذكر البنك المركزي المصري، في بيان اليوم، إن الاجتماع الذي دعا إليه محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر، سيشهد الانتهاء من المفاوضات الخاصة، بإجراءات زيادة رأس المال السابعة لبنك التنمية الافريقي، والتوافق حول نسب وآليات الزيادة، وبرامج عمل البنك للسنوات العشرة المقبلة.

وكشفت مصادر مصرفية، لوكالة أنباء الشرق الأوسط، عن أن محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر، نجح في توحيد موقف الدول الإفريقية المساهمة في البنك، من أجل زيادة رأسماله المصدر، بنسبة تصل إلى 150 في المائة، بهدف تدعيم وتقوية البنك، وتعزيز دوره في عمليات التنمية داخل القارة الافريقية.

ويبلغ رأس المال المدفوع لبنك التنمية الافريقي 8 مليارات دولار، وتأسس البنك عام 1964 بهدف تعزيز التنمية في جميع أنحاء أفريقيا، ويضم البنك 53 عضوا من داخل القارة الأفريقية و24 عضواً من خارجها.

وتعد مصر من أهم الدول المساهمة في البنك، الذي يقوم بدور رئيسي في عمليات التنمية في مصر وتشجيع إنشاء المؤسسات متناهية الصغر، وتوفير الدعم التقني وتقديم المساعدات المالية للحكومة من أجل تطوير البنية التحتية للمشروعات التنموية في مختلف المجالات.

وكان محافظ البنك المركزي المصري ومحافظ مصر لدى بنك التنمية الافريقي طارق عامر، ترأس وفد مصر في الاجتماعات السنوية لمجلس محافظي البنك، التي تعقد بمدينة مالابو عاصمة غينيا الاستوائية خلال الفترة من ١١ إلى ١٤ يونيو الجاري.

والتقى عامر على هامش مشاركته في الاجتماعات، كين اوفوري عطا وزير مالية غانا وناقش، خلال اللقاء، أهمية تبادل الخبرات بين مصر وغانا في مجالات الاستثمار والقطاع المصرفي في ضوء التجربة المصرية الرائدة في إصلاح القطاع المصرفي وتطبيق سياسات مالية ناجحة لتعزيز مناخ الاستثمار.

يذكر أن طارق عامر فاز بجائزة أفضل محافظ بنك مركزي في إفريقيا (African Banker Award) لعام ٢٠١٩، على هامش اجتماعات بنك التنمية الافريقي.

اليوم الجديد