انفراد| صالة المزادات اللندنية ترد على بيعها رأس توت عنخ آمون

6/11/2019 2:21:39 PM
49
عاجل

كريستيز تؤكد موقفها قانون وتمتلك مستندات ملكية رأس الفرعون الذهبي

حصل " اليوم الجديد" على نص رد صالة "كريستيز للمزادات" بلندن على ما أثير بشأن عرضها لرأس تمثال خاص بالملك توت عنخ آمون للبيع، والاتهامات التي وُجهت إليها بشأن عدم مشروعية امتلاكها لهذه القطعة ومطالبة وزارة الآثار المصرية لها بالكشف عن سندات ملكيتها للتمثال.

جاء فيها: "تم الحصول على العقد الحالي من تاجر شركة هاينز هيرزر أمونيش في عام 1985"، ثم أوضحت كريستيز تدرج وانتقال التمثال عبر الملكيات المختلفة، حيث كان قبل ذلك بحوزة تاجر نمساوي يدعي جوزيف ميسيانا، حصل عليها عام 1973 من عائلة البرنس ويليام" prinz wilhelm von thurn und " وكانت ضمن مجموعته حتى عام 1960.

ودافعت المتحدثة باسم "كريستيز" عن بيع الصالة لرأس الملك توت قائلة: "المقتنيات القديمة بطبيعتها لا يمكن تتبعها على مدى آلاف السنين، ومن المهم للغاية تأسيس ملكية حديثة وحق قانوني في البيع، وهو ما فعلناه بوضوح".

وأضافت: "لن نُقدِم على بيع أي قطعة يكون هناك قلق بشأن الملكية أو التصدير الخاص بها، وأنه سبق وأبلغنا السفارة المصرية في لندن قبل عرضها للبيع".

وتابعت: "هناك سوق طويلة ومشروعة للأعمال الفنية والمقتنيات القديمة التي شاركت كريستيز فيها لعدة أجيال، وتلتزم شركة Christis بشدة بالمعاهدات الثنائية والقوانين الدولية فيما يتعلق بالممتلكات الثقافية والإرث التاريخي".

 

 

اليوم الجديد