اتفاقية جماعية لـ53 عاملًا بشركة سياحية

وزير القوى العاملة محمد سعفان

6/4/2019 12:58:41 PM
64
24 ساعة

نجحت وزارة القوي العاملة، والنقابة العامة للعاملين بالسياحة والفنادق، وشركة "أي الطيار" للسياحة، في إبرام اتفاقية عمل جماعية تحفظ حقوق ومكتسبات 53 عاملًا بالشركة.

وقال وزير القوي العاملة محمد سعفان، في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، إن هذه الاتفاقية جاءت بهدف تحقيق التوازن بين طرفي العملية الإنتاجية، بهدف استقرار الأوضاع بالمنشآت، وحل كافة المنازعات التي قد تنشأ بينهما وديًا في إطار من الحوار والتشاور البناء، وصولًا إلى تحقيق التوازن خلال علاقات العمل.

وأكد الوزير، التسوية جاءت ودية لتفعيل دور المفاوضة الجماعية، والحوار الهادف والبناء، مما يعود بالنفع على كل منهما والصالح العام.

وكشف الوزير، عن أن الاتفاقية ألزمت الشركة بعد إنهاء علاقة العمل مع أي عامل بغير الأسباب، والقواعد المنصوص عليها بقانون العمل 12، لسنة 2003، وعدم المساس بحقوق ومزايا العامين، طبقاً للقانون ولائحة مكافأة نهاية الخدمة الخاصة بها، والمعتمدة من الجهات المختصة "النقابة العامة ومكتب العمل "، وأي مزايا أخرى.

جاءت الاتفاقية نظرا لقيام إدارة شركة "أي الطيار" للسياحة بتداول أسهم الشركة بالبورصة، ودخول إدارة جديدة بنسبة 80% دون تغيير كيانها أو رقمها التأميني أو السجل التجاري أو الضريبي.

وألزمت الاتفاقية العاملين بالقيام بالأعمال الموكلة إليهم، وفقا للتعليمات الصادرة لهم من إدارة الشركة "المالك الجديد"، بما يضمن حسن سير، وانتظام العمل.  

كما ألزمت الاتفاقية الطرفين بتنفيذها بحسن نية، ويمتنع كل منهما عن القيام بأي عمل أو إتيان أي إجراءات من الممكن أن تعيق تنفيذ أحكام الاتفاقية أو التدخل منهما أو تضر بالعمل أو تمس حقوق العاملين.

اليوم الجديد