رعب إخواني من اتجاه الإدارة الأمريكية لإعلانهم تنظيمًا إرهابيًا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

5/27/2019 9:10:25 PM
274
تقارير وتحقيقات

الجماعة الإرهابية تحاول استمالة بعض أعضاء الكونجرس وتروّج بأنها تنظيم معارض وكتائب الإرهاب الإعلامية تهاجم ترامب لمصلحة الإخوان وحلفائهم فى قطر وتركيا

 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

محاولات جديدة بدأتها جماعة الإخوان الإرهابية  من أجل عرقلة مساعى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب باعتبارها جماعة إرهابية، فاستعان التنظم الإرهابى بعددٍ من المحاميين الدوليين لتحسين صورتهم لدى الإدارة الأمريكية، إلى جانب استمالة بعض أعضاء الكونجرس الأمريكى غير الموالين للرئيس الأمريكى دونالد ترامب، لأفكار الجماعة بتزييف حقيقتهم من خلال اتهامات ملفقة للنظام المصرى وتشويه القيادة السياسية، لكسب  ود جزء من أصحاب القرار فى الإدارة الأمريكى بطريقة أو بأخرى.

كما استعان أعضاء الجماعة الإرهابية وقياداتها المقيمين بالولايات المتحدة، بائتلافات حقوقية أمريكية على صلة بجماعة الإخوان للّجوء إلى القضاء الأمريكى، لعرقلة مساعى البيت الأبيض لاعتبار الإخوان منظمة إرهابية.

وأكد طارق البشبيشى، الإخوانى المنشق، أن التنظيم سيفعل كل ما فى استطاعته لمحاولة عرقلة القرار الأمريكى المنتظر باعتبار الإخوان تنظيم إرهابى، وسيقدمون الرشاوى المالية الضخمة لمحامين وأعضاء فى الكونجرس وصحفيين وإعلاميين أجانب .

 وأضاف القيادى السابق بجماعة الإخوان، أن هناك منظمات حقوقية دولية يمولها النظام القطرى والتركى والتنظيم الدولى للإخوان يسعون لتشويه مساعى الرئيس الأمريكى لتجريم نشاط الجماعة، مشيرا إلى أن الإخوان يفعلون كل شىء فى محاولة عرقلة القرار الأمريكى؛ لإدراكهم مدى خطورة القرار عليهم.

من جانبه قال أحمد بان، الخبير فى شئون الحركات الإسلامية، إن هناك تحركات من التنظيم الدولى للجماعة الإرهابية فى تركيا وقطر وبريطانيا بالاستعانة بمحامين دوليين ومراكز كبرى فى أوروبا للسعى للهروب من مأزق إدراج الجماعة ككيان إرهابى فى أمريكا، مؤكدا أن الجماعة تتحرك بشكل مكثف خلال الأيام الحالية لمحاولة تعطيل هذا القرار الأمريكى.

وأضاف بان، فى تصريح لـ"اليوم الجديد"، أن جماعة الإخوان تلعب دورًا مزيفًا فى الولايات المتحدة الأمريكية، ويزعم قادتها أمام الشخصيات الأمريكية أنها معارضة سياسية فى مصر، ويستخدمون هذا التصوير كقناع يحاولون استخدامه فى التواصل مع المسئولين الأمريكيين والتأثير على الرأى العام الأمريكى.

وتابع الخبير فى الحركات الإسلامية، أن التحركات الحثيثة داخل البيت الأبيض الآن لإدراج الجماعة كتنظيم إرهابى أكبر من أى محاولات قد يقوم بها الإخوان لدفع الضرر الذى سيقع على الجماعة فى حالة تصنيفهم كتنظيم إرهابى دولى، موضحا أن حالة الرعب والارتباك التى تعيش فيها جماعة الإخوان الإرهابية جعلتها تتحرك بكل ما لديها من وسائل وطرق لتعطيل قرارات التى تؤثر على الجماعة بشكل كبير وليس فى أمريكا فقط، بل على مستويات كبرى فى الدول الأخرى.

وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت نهاية إبريل الماضي، أنها تعمل على تصنيف جماعة الإخوان "تنظيمًا إرهابيًا دوليًا" وتسعى الجماعة بكل ما أوتيت من تمويلات لوقف هذه المساعى، مستغلة فى ذلك الدول الراعية لها كقطر وتركيا، فضلا عن استخدام الماكينة الإعلامية المملوكة للتنظيم، وكانت آخر الحيل الإخوانية الخبيثة الترويج عبر فضائية الجزيرة لفكرة أن إدارة الأمريكية ستضر بمصالح المسلمين سواء داخل واشنطن أو خارجها.

 

 

 

 

اليوم الجديد